60 سنة ماسبيرو.. «المتحدة» تحظى بإشادة نجوم الفن بتطوير التليفزيون المصرى

ماسبيرو ماسبيرو
 
باسم فؤاد

سعت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية لتطوير التليفزيون المصرى -الذى يحتفل المصريون بمرور 60 عاما على إنشائه- نتيجة التحديات الإعلامية الكبيرة التى تواجه الدولة المصرية، وجاء العمل على تطوير التليفزيون المصرى وما يقدمه من مضمون إعلامى، بعد أن عانى "ماسبيرو" فى الفترات الأخيرة، وكانت أولى خطوات التطوير التى أعلن عنها الأستاذ تامر مرسى رئيس مجلس إدارة الشركة، التعاقد مع الإعلامى الكبير وائل الإبراشى؛ لتقديم برنامج "التاسعة" عبر شاشة التليفزيون المصرى.

ودشنت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، حملة إعلانية مجانية على مختلف قنواتها لدعم التليفزيون المصرى، فضلا عن بروتوكول تعاون موقع بين الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية والهيئة الوطنية للإعلام فى مصر، والذى يتم بمقتضاه تطوير القناة الأولى والقناة الفضائية فى ماسبيرو.

كما وقعت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية والمالكة لمجموعة إعلام المصريين ومجموعة دى ميديا الإعلامية بروتوكولًا مع الهيئة الوطنية للإعلام، فى إطار الحفاظ على المحتوى المصرى، سواءً ما تم إنتاجه سابقًا أو حاليًا من التليفزيون، ويمتلك حقوقه الرقمية، ويقضى البروتوكول بإتاحة ذلك المحتوى على المنصة الرقمية الجديدة Watch iT حصريًّا، والتى أطلقتها الشركة المتحدة للخدمات الرقمية؛ لتقديم المحتوى فى صورة أفضل ومتطورة، وحسب طرق العرض الحديثة للمحتوى الإعلامى بأنواعه.

وعبّر عدد من نجوم الفن عن دعمهم لتطوير التليفزيون المصرى والجهود المبذولة من الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية فى هذا الإطار؛ إذ أشاد النجم محمد هنيدى بتطوير التليفزيون المصرى والقناة الأولى من خلال "عين"، وقال: "التليفزيون المصرى هو الذى تربينا عليه، فهو الأصل وبالتوفيق لكل العاملين فيه"، حيث أشاد بالجودة التى رآها بعد التطوير.

كما تابعت نجمة مصر نبيلة عبيد التطوير الحاصل فى التليفزيون المصرى ماسبيرو والقناة الأولى، والشكل الذى انطلقت عليه الشاشة بوجود أسماء كبيرة، مثل وائل الإبراشى فى التاسعة، وزملائه بالقناة، إضافة إلى برنامج صباح الخير يا مصر، والذى حصلت به طفرة كبيرة.

وقالت نبيلة عبيد إن ماسبيرو هو الأساس والأصل، وأنها تحب القناة الأولى بشكلها الجديد، متمنية أن تكتمل كل عناصر النجاح فى تليفزيون بلدنا؛ لأنه المتحدث الرسمى باسم البلد.

وأعرب النجم حمادة هلال لـ"عين" عن سعادته الكبيرة بالتطور الملحوظ الذى يشهده التليفزيون المصرى، مضيفا أن عودة التليفزيون المصرى لسابق عهده هى الأمنية التى طالما راودت كثيرين، خاصة أنه دوما ما كان أهم منصة على مستوى العالم العربى، وعودته تعطى ثقلا كبيرا.

وأضاف هلال أنه مثل الملايين ممن تربوا على مشاهدة التليفزيون المصرى، لذا هو سعيد بعودته القوية.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر