حقيقة «اعتزال» جون ترافولتا التمثيل وتركه هوليوود

جون ترافولتا جون ترافولتا
 
رانيا علوى

هل يترك النجم العالمى جون ترافولتا عالم هوليوود ويعلن اعتزاله، بعد وفاة زوجته كيلى بريستون المأساوية؟ تساؤل انتشر بكثافة مؤخرا، حيث زادت التكهنات حول مستقبل ترافولتا على المستوى المهنى والشخصى منذ وفاتها.

ومن المعروف أن كيلى بريستون وجون ترافولتا عاشا قصة حب قوية، وتزوج الاثنان عام 1991، ودامت زيجتهم الناجحة لمدة 29 سنة، وقد توفت بريستون بعد معركة دامت سنوات طويلة مع سرطان الثدى فى 12 يوليو الماضى، وقد استغلت الصحف الصفراء وفاتها على الفور من أجل زيادة المبيعات.

بدأت الشائعة بنشر موقع "The Globe" تقرير يؤكد أن ترافولتا سيبتعد تماما عن التمثيل، وهو ما قاله مصدر مجهول للموقع واستكمل أن نجم هوليوود الشهير ليس لديه رغبة فى الظهور أمام الكاميرا مرة أخرى وإن أولوية ترافولتا الآن هى تربية أبنائه، لأنه "وعد كيلى قبل وفاتها بأنه سيعتنى بهم، وبالتأكيد ترافولتا سيقضى بعض الوقت بعيد عن هوليوود حتى يتمكن من التخلص من الحزن بشكل صحيح والحصول على فرصة لقضاء بعض الوقت مع عائلته، الذين يعانون أيضا من خسائرهم الهائلة.

وأشار موقع "جوسيب كوب" المغنى بالتحقق من الشائعات المنتشرة حول نجوم العالم أنه لا يوجد شك فى أن ترافولتا سيهتم ويعتنى بتربية أطفاله وكل التفاصيل التى تخصهم، ولكن هذا الوعد سيكون بكل تفاصيله بالتأكيد سيكون بين بريستون وترافولتا فقط، ولذلك لم يعلم أحد بقرار ترافولتا سواء الاعتزال أو استكمال مسيرته الفنية، والتقارير التى يتم تداولها الآن هى انتهاز واستغلال للظروف التى يعيشها النجم الشهيرة وهو هذه النوعية من الاخبار والتكهنات وثيقة أساسية لزيادة عدد القراء.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر