تفاصيل جديدة فى التحقيقات مع فريق برنامج إيلين تكشف تعرضهم لسوء معاملة

ايلين ايلين
 
على الكشوطى

ذكر موقع ديلى ميل قول أحد الموظفين السابقين فى برنامج إلين دى جينيريس أن الموظفين بالبرنامج لم يكن لهم الحق فى النظر إليها أو التحدث معها، وأن فريق عمل إلين دى جينيريس هو فقط الذى كان يتفاعل معها ويضحك على نكاتها، الأمر الذى كان يجعله هو وزملاءه يطالبونهم بالهدوء أثناء التصوير.

ويأتى ذلك ضمن التحقيقات التى فتحتها WarnerMedia مع موظفين حاليين وسابقين فى البرنامج للوقوف على الشكاوى المنسوبة لمقدمة البرنامج والتى تتضمن سوء المعاملة والعنصرية والتميز.

يأتى ذلك على خلفية قيام بعض الموظفين بالحديث لوسائل إعلام عالمية حول ما يتعرضون له من سوء معاملة وترهيب وطرد للموظفين لأسباب إنسانية منها الإجازات بداعى طبى أو بسبب ظروف طارئة مثل حالات الوفاة والجنازات، إضافة إلى تسبب سوء المعاملة فى رحيل عدد من الموظفين من البرنامج بسبب تعليقات مقدمة البرنامج المتعلقة بالعرقيات المختلفة.

ويبدو أن الخوف الشديد جعل الموظفين يدلون بتصريحاتهم لوسائل الإعلام دون الكشف عن هويتهم حتى لا يتعرضون للتعنيف والانتقام من قبل مقدمة البرنامج، وهو ما دفع الشركة لفتح تحقيق داخلى للوقوف على حقيقة الأمر حيث ستجرى الشركة لقاءات مع عدد من الموظفين الحاليين والسابقين لمعرفة تجاربهم مع العمل فى البرنامج.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر