المطربة إيناس عز الدين تعود لطليقها بعد عامين من الانفصال

إيناس عز الدين وزوجها إيناس عز الدين وزوجها
 
عادل عبد الله

فاجأت المطربة إيناس عز الدين، جمهورها، بإعلان عودتها لطليقها السابق أحمد قمر، وذلك بعد انفصال دام عامين.

وأعلنت إيناس، الخبر من خلال نشر صور لها برفقه زوجها، وهى مرتدية فستان الزفاف، عبر حسابها الخاص على موقع "إنستجرام" معلقة عليها بقولها: ”والفرصة الثانية بنستناها“.

وعن كواليس حفل زفافهما البسيط قالت: "ناس كتير زعلانين إننا ما عزمناهمش بس، والله إحنا عملنا كتب كتاب على الضيق جدا من غير أى مدعوين نهائيا وجلسة تصوير فقط".

وتابعت: "مش لازم الفرحة تبقى بديشيليون جنيه أول فرح لينا من 8 سنين صرفنا وكلفنا وفيلا وحمام سباحة وديكورات وفساتين ومعازيم ورقص وغناء وبيتنا اتخرب فى فرح".

وأردفت: "الزمن خلانا نشوف إن مش كل اللى كان بيمثل أنه فرحان لينا كان فرحان بجد، والمرة دى إحنا فرحنا ببعض ولبعض".

يذكر أن المطربة إيناس عز الدين قد أعلنت منذ فترة إصابتها بفيروس كورونا أثناء رحلتها الأخيرة إلى المغرب، حيث قالت على "فيس بوك": "الحمد لله حتى الآن أنا حالتى مستقرة إلى حد ما وفى حجر منزلى لوحدى ومش بختلط بأى شخص وبلتزم بالإجراءات الوقائية المُتبعة، وكل ده طبعا بالمتابعة مع وزارة الصحة، إلا إذا الحالة ساءت ساعتها بيحصل عزل طبى فى أحد مستشفيات الحجر الصحى، وده الإجراء المتبع من قبل وزارة الصحة معايا ومع ناس كتير وده بروتوكول مُتبع فى العالم كله مش فى مصر بس، إن الحالات السيئة بس هى اللى بتدخل عزل صحى فى مستشفيات ومافيش حاجة اسمها لو مريضة انزل أى مستشفى عادية جنب بيتى".

وتابعت: "نزولى المستشفى وأنا مصابة معناه أنى هعدى كل شخص فى طريقى ومافيش مستشفى مجهزة أنها تستقبل حالات إلا المستشفيات المخصصة من قبل وزارة الصحة ودى الوزارة اللى بتحول عليها الحالات اللى محتاجة إنها تتعزل فى مستشفى، والفيروس ليه درجات فيه درجات بتتابع من البيت مع وزارة الصحة وبيتعملها حجر صحى منزلى وفيه حالات بتتدهور فبيدخلوها العزل الصحى بالمستشفيات.. وده نظام متبع فى العالم كله وأنا حالتى تستدعى الحجر المنزلى حتى الآن الحمد لله".

وأضافت: "الأعراض معايا كحة جافة جدا نشفان ريق ألم شديد فى الحلق مع صعوبة فى البلع وألم بحرقان شديد فى منطقة الصدر كأن طوبة على الصدر ووهن وضعف شديد وألم فى الجسم مع صداع ودوخة بسبب عدم وصول الأوكسجين بشكل كافٍ بسبب صعوبة التنفس مافيش حرارة حرارتى مش بتتخطى الـ37 ونص وده لأن الجسم لسه ما وصلش للمرحلة اللى يتهاجم بشدة من الفيروس فتبدأ الحرارة ترتفع علشان تهاجم الفيروس".

 
 
 ايناس عز الدين وزوجها (1)
ايناس عز الدين وزوجها 

 ايناس عز الدين وزوجها (2)
ايناس عز الدين وزوجها

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر