5 ملايين جنيه حصيلة إيرادات موسم عيد الأضحى السينمائى

 
كتب باسم فؤاد

 

 

الموسم السينمائى الأضعف فى تاريخ السينما المصرية، هكذا يمكن وصف موسم عيد الأضحى الذى أسدل عليه الستار عليه، الثلاثاء، مسجلا إيرادات حوالى 5 ملايين جنيه فقط  متأثرا بتداعيات انتشار فيروس كورونا، وإن كانت الأمور تتحسن يوميا إذ شهدت مصر خلال الأيام الماضية انخفاضا ملحوظا فى تسجيل عدد الحالات المصابة.

 

 وشكلت نسبة إشغال 25% بقاعات السينما التى حددتها الحكومة المصرية لتجنب انتشار فيروس كورونا، حجرة عثرة أمام صناع السينما الذى فضلوا تأجيل أفلامهم إلى مواسم أخرى، لضمان أكبر عدد من المشاهدين باستثناء فيلم واحد وهو الغسالة الذى نافس أفلاما قديمة هى الفلوس لتامر حسنى ولص بغداد لمحمد عادل إمام وبنات ثانوى لمحمد شرنوبى وجميلة عوض ومجموعة من النجوم الشباب.

 

 

فيلم "الغسالة" حقق 4 ملايين و765 ألف جنيه  لينافس وحيداً فى موسم عيد الأضحى السينمائى هذا العام.، ويتقاسم بطولته أحمد حاتم، وهنا الزاهد، ومحمود حميدة، وشيرين رضا، وبيومى فؤاد، ومحمد سلام، وأحمد فتحى، وطاهر أبوليلة، من تأليف عادل صليب، إخراج عصام عبدالحميد.

 

وتدور أحداث فيلم الغسالة حول عمر، الذى يحاول استخدامها كآلة زمن للتخلص من العقبات التى تمنعه من الارتباط بحب حياته، والفيلم من إنتاج سينرجى فيلمز ونيو سينشرى وأفلام مصر العالمية.

 

وحقق فيلم "الفلوس" بطولة تامر حسنى، حقق خلال الأيام الماضية 258 ألف جنيه، قصة تامر حسنى، وسيناريو وحوار محمد عبدالمعطى، إخراج سعيد الماروق، ويشارك فى بطولته زينة، خالد الصاوى، محمد سلام، وعائشة بن أحمد.

 

وقبل أزمة كورونا، سجل فيلم "الفلوس" للنجم تامر حسنى 45 مليوناً و9 آلاف جنيه فى شباك التذاكر، بحسب بيان إيرادات غرفة صناعة السينما، قصة تامر حسنى، وأكدت الشركة المسئولة عن توزيع فيلم "الفلوس" للنجم تامر حسنى عالميًا، أنه أول فيلم عربى يعرض فى 40 ولاية بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا ويحقق نجاحا جماهيريا غيرمسبوق.

 

تدور أحداث فيلم "الفلوس" حول سيف، وهو نصّاب محترف، تستعين به الفتاة الجميلة الثرية حلا- زينة، ليساعدها فى استعادة أموالها من نصّاب آخر، لتبدأ سلسلة لا منتهية من الخدع والألاعيب التى تختلط فيها مفاهيم الحب والصداقة والحياة.

 

وحقق فيلم "لص بغداد"، بطولة الفنان محمد عادل إمام، 246 ألف جنيه، تأليف تامر إبراهيم، إخراج أحمد خالد موسى، ويشارك فى بطولته فتحى عبد الوهاب، ياسمين رئيس، أمينة خليل، محمد عبد الرحمن توتة، أحمد رزق الذى يظهر كضيف شرف على الأحداث، وتدور أحداثه فى إطار أكشن يتخلله العديد من المواقف الكوميدية، حول مغامرة كوميدية تقع عندما يهم أبطال الفيلم البحث عن كنز مفقود، الفيلم من إنتاج سينرجى فيلمز.

 

وقررت شركة سينرجى فيلمز، إعادة طرح فيلم "لص بغداد" بطولة النجم محمد إمام، فى السينمات مرة أخرى، حتى يمكن للجمهور مشاهدة الفيلم، يجمع العمل  بين محمد إمام ومحمد عبد الرحمن "توتة" اللذين يشكلان ثنائى كوميدى مميز، فضلا عن مشاهد الأكشن التى نفذها كل من محمد إمام وأحمد العوضى وأمينة خليل ببراعة واحترافية شديدة، بالاضافة إلى الاثارة والغموض فى قصة الفيلم، الذى حقق مايقرب من 32 مليون جنيه.

 

 

 

بينما سجل فيلم "بنات ثانوى" 10 آلاف جنيه فقط، ويتقاسم بطولته جميلة عوض وهنادى مهنى ومحمد الشرنوبى، ومى الغيطى، وهدى المفتى، ومايان السيد، وميدو عادل، وكريم قاسم، ومحمد مهران، من تأليف أيمن سلامة، وإخراج محمود كامل، من تأليف أيمن سلامة، وإخراج محمود كامل.

 

 تدور أحداث الفيلم حول فترة المراهقة، حيث تبحث خمس فتيات فى الثانوية العامة عن ذواتهن وشخصياتهن، ليقعن فى العديد من المتاعب والصعاب خلال مرحلة الدراسة الثانوية.

 

ويستعد صناع فيلم "بنات ثانوى" من أجل العمل على فيلم جديد بدأ السيناريست أيمن سلامة والمخرج محمود كمال فى وضع ملامحه مؤخراً، وذلك بعدما اتفقا على أن يحمل الفيلم اسم "رابعة جامعة"، وهو العمل الذى سيتم خلاله تكرار تجربة "بنات ثانوي"، ولكن من جانب مختلف حيث يركز على مشاكل وأزمات البنات فى سن الجامعة.

 

 

 

 

 

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر