اعرف كيف أظهرت أديل حبها لـ بيونسيه

أديل و بيونسيه أديل و بيونسيه
 
شيماء عبد المنعم

على الرغم من أن مجال الغناء العالمى من أكثر المجالات منافسة، فالمكسب به ليس سهلا على الإطلاق إلا أن المغنية البريطانية أديل نست تلك المنافسة أمام صديقتها المقربة بيونسيه، حيث تعتبر صداقة النجمة السمراء وأديل صداقة من نوع مختلف، خاصة أن هناك فرقا فى العمر بين الثنائى فـ أديل تصغر بيونسيه بـ6 سنوات.

 وأعلنت المغنية البريطانية أكثر من مرة أنها تعتبر بيونسيه مثلها الأعلى، كما أعلنت دعمها بمجرد طرح أغنيتها Already حيث كشفت أديل عن صورة جديدة لها ومن خلفها صورة كليب already للنجمة العالمية بيونسيه، وكانت آديل ترتدى زيا مشابها لما ارتدته بيونسيه، وصففت شعرها كيرلى، وعلقت على الصورة: "شكرا لك يا ملكة على جعلنا دائما نشعر بالحب الشديد من خلال فنك".

ولم يكن ذلك الموقف الوحيد الذى عبرت فيه أديل عن حبها لبيونسيه، فكان الموقف الأشهر على الإطلاق، عندما فاجأت النجمة أديل الجميع فى حفل الجرامى 2017، حيث قامت بكسر جائزة الجرامى التى نالتها لألبوم العام عن ألبومها "25"، وذلك لإعطاء نصفها للنجمة بيونسيه التى قدمت ألبوم "‪Lemonade".

 وقالت أديل فى خطاب عاطفى إنها تحب بيونسيه وألبومها "‪Lemonade" من أفضل الألبومات، وكان يستحق الفوز أكثر من ألبومها، وألهم الكثير من الناس واصفة إياه بأنه لا يمكن نسيانه، ووجهت كلامها للنجمة قائلة: "كلنا هنا نعشقك وأنتِ منارتنا"، فيما جعلت هذه الكلمات النجمة بيونسيه تبكى، وهو الموقف الذى لم يبكِ بيونسيه فقط بل أبكى جميع الحاضرين، حيث عبّرت أديل عن حبها بشكل لا يوصف.

وكانت قد قررت بيونسيه إهداء أغنيتها لمحبيها قبل طرح فيلم Black Is King على منصة ديزنى بلس.

وحظى الألبوم الجديد المصور للمغنية بيونسيه الذى يحتفى بثقافة السود بإشادة كبيرة عند طرحه، خاصة أنه طُرح فى خضم زلزال ثقافى بشأن العرق والعدالة الاجتماعية.

وقالت بيونسيه فى رسالة بمناسبة طرح ألبوم "Black Is King" (الأسود ملك) الذى يعيد رسم قصة فيلم "لاين كينج" (الأسد الملك)، إن الألبوم يهدف إلى "تغيير المفهوم العالمى لكلمة أسود".

وبدأ العمل فى إنتاج الألبوم العام الماضى، ويعرض مقاطع مصورة تحتفل بالبحث عن هوية وجمال السود فى العصور القديمة والمعاصرة.

وجاء طرح الألبوم عقب زيادة فى احتجاجات بأنحاء العالم ضد التمييز العنصرى جرى تنظيمها، بعد مقتل رجال ونساء سود على أيدى الشرطة الأمريكية.

ووصفت مجلة فارايتى العمل الجديد بأنه "تذكرة تنبض بالحياة لقوة وعظمة السود هنا فى أمريكا وأيضا فى أفريقيا".

 
أديل و بيونسيه (1)
أديل و بيونسيه

أديل و بيونسيه (2)
أديل و بيونسيه 

أديل و بيونسيه (3)
أديل و بيونسيه 

أديل و بيونسيه (4)
أديل و بيونسيه 

أديل و بيونسيه (5)
أديل و بيونسيه 

أديل و بيونسيه (6)
أديل و بيونسيه
 
أديل وبيونسيه
أديل وبيونسيه

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر