هل قام كودى سيمبسون بخيانة مايلى سايروس؟

 كودى سيمبسون و مايلي سايروس كودى سيمبسون و مايلي سايروس
 
رانيا علوى

هل أصبحت علاقة مايلى سايروس وكودى سيمبسون فى خطر؟ تساؤل انتشر بكثافة خلال الساعات القليلة الماضية، وهو ما أثار الجدل بنسبة كبيرة بين محبى وعشاقى النجمين إلا أن موقع "جوسيب كوب" المعنى بالتحقق من الشائعات المنتشرة حول نجوم العالم أكد أن ما يتم تداوله الآن ما هو إلا شائعة.

بدأت الشائعة بنشر موقع "Woman’s Day" تقريرا يؤكد أن التقاط الصور لكودى سيمبسون، وهو يتناول الغداء مع امرأة أخرى، هو أبرز ما يُظهِر خيانته لمايلى سايروس، وأشار التقرير إلى أن هذه المرة هى حب قديم لسيمبسون، لكن من الواضح أنها ليست جى جى حديد ولا سييرا شوارتز، من المعروفين بارتباطهن بسيمبسون منذ فترة، والسبب فى الإشارة أن هذه خيانة لمايلى أن الثنائى ظهرا وهما يتعانقان، إضافة إلى وضع يدها على وجهه لعدة مرات، وهو ما جعل الموقع يشير إلى أنها إيحاءات رومانسية.

بينما كشف موقع "جوسيب كوب" الذى أكد أنها مجرد شائعة أن التقرير الذى أثار الجدل لم يعلم من هى هذه السيدة، إضافة إلى أنه استعان بصور قديمة لكودى أثناء تناول الغداء وركوب الدراجات النارية مع نساء أخريات وهى الصور التى التقطت له قبل بدء علاقته بمايلى سايروس.

جدير بالذكر أن الثنائى مايلى وكودى لا يلتفتان للشائعات، بل يعيشان فى هدوء ورومانسية، وهو ما يظهر بصورهما على الـSOCIAL MEDIA.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر