مفاجأة.. «ضارب عليوى» ليس أول عمل بين مصطفى شوقى والراقصة ليندا (فيديو)

مصطفى شوقى مصطفى شوقى
 
محمود جلال

يبدو أن المطرب مصطفى شوقى لم يكن يتوقع أن ظهور راقصة معه فى كليبه الجديد "ضارب عليوى"، قد يتسبب له فى أزمة مع الشارع المصرى ورواد مواقع التواصل الاجتماعى، والتى هاجمته بمجرد طرحه للكليب وظهور الراقصة ليندا معه، الأمر الذى جعله يقوم بحذف مشاهد الراقصة حتى لا يثير الرأى العام أكثر، ويعيد طرح الكليب بدونها من جديد.

المفاجأة ربما ليست فى ظهورها الأول معه فى "ضارب عليوى" كنوع من الحصول على "التريند"، لكن يبدو أنه كان هناك نية لتقديم عدد من الكليبات سويا، خاصة أنه بالفعل تعاون معها فى كليب جديد، قام بتصويره قبل طرحه "ضارب عليوى"، ولم يقم بنشره حتى الآن.

 

 

وعلم "عين" من مصادره الخاصة أن مصطفى شوقى قام بتصوير أحداث الكليب الثانى والذى يحمل عنوانا مبدئيا "أنا لوعطشان فى صحراء" فى نفس اليوم الذى قام فيه بتصوير كليب "ضارب عليوى"، لكنه بعد إثارة الكليب الجديد للجدل، وقيامه بحذف مشاهدها، هل يضطر لتغيير الكليب الجديد أيضا؟!

"عين" استطاعت أن تحصل على مقطع من فيديو كليب مصطفى شوقى الثانى مع ليندا "أنا لو عطشان فى صحراء" وذلك قبل طرحه.

جدير بالذكر أنه قد تم طرح نسخة جديدة من كليب "ضارب عليوى" التى ‏طرحها منذ أسبوع، بدون مشاهد الراقصة، بعد انتقاد مشاهد الراقصة التى ‏شاركته الكليب فى نسخته الأولى، رغم الإشادة بالأغنية وموسيقاها، إلا أن ‏الانتقادات جعلت المنتج نصر محروس يفضل تصوير نسخة أخرى من ‏الكليب.‏

وكان شوقى، قد طرح أحدث أغنياته التى تحمل اسم "ضارب عليوى" عبر ‏موقع "يوتيوب" تزامنًا مع عيد الأضحى، والتى صورها على طريقة الفيديو ‏كليب، وشاركته الراقصة ليندا، والأغنية من كلمات صابر كمال وألحان بلال ‏سرور وتوزيع جلال حمزاوى، وهذا هو نفس الفريق الذى تعاون معه فى ‏أغنية "ملطشة القلوب".‏

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر