ميشيل مورونى يدافع عن فيلمه 365Days بعد اتهامه بتمجيد الاغتصاب والاتجار بالجنس

ميشيل مورونى ميشيل مورونى
 
على الكشوطى

دافع الممثل ميشيل مورونى عن فيلمهDays 365، الذى عُرض على شبكة نتفليكس، وعن الاتهامات التى طالت الفيلم بأنه يمجد فى الاغتصاب والاتجار بالجنس.

وقال ميشيل عن الفيلم: "أعتقد أنه من المهم أن نتذكر أن هذا الفيلم يستند إلى عمل خيالى بعنوان 365 يومًا، وهو كتاب ناجح للغاية فى بولندا قبل تحويله إلى فيلم، وعندما يشاهد الجمهور فيلما، أعتقد أنهم يعرفون أن ما يرونه على الشاشة ليس دائمًا حقيقيًّا، ولكن وظيفتى كممثل هى أن أجعله يبدو حقيقيًّا".

ويلعب ميشيل دور ماسيمو الذى ينتمى إلى عائلة مافيا صقلية، ويقع فى حب لورا مديرة المبيعات التى تؤدى دورها الممثلة آنا ماريا، والتى يريدها أن تقع فى حبه، حيث يقوم باختطافها وإعطائها مهلة لمدة عام 365 يوما لتقع فى حبه.

وتتشابه أحداث فيلمDays 365 مع أحداث فيلم The Fifty Shades of Grey من حيث المشاهد الجنسية وتكنيك التصوير.

على جانب آخر أعلنت منصة Netflix عن دعم صناع المحتوى والشركات المملوكة لأصحاب البشرة السمراء بمبلغ 5 ملايين دولار، وذلك ضمن خطة المنصة لدعم أصحاب البشرة السمراء.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر