فى عيد ميلاد روبرت دى نيرو.. شاهد 20 صورة لصاحب الـ1000 وجه

روبرت دى نيرو روبرت دى نيرو
 
جمال عبد الناصر

لو حاولنا اختيار أفضل 100 ممثل فى تاريخ البشرية سيأتى النجم الإيطالى الأصل روبرت دى نيرو ضمن الـ10 الأوائل فى هذه القائمة، فهو ممثل مبدع ومتعدد الوجوه، يمتلك أكثر من 1000 وجه، قدم عددا منها فى أفلامه التى اقتربت من الـ100 فيلم، فهو داخل الفيلم الواحد يقدم عشرات، بل مئات الأوجه والأشكال، وهو بالفعل يستحق أن يكون ممثلا استثنائيا فى تاريخ التمثيل منذ أن بدأ وحتى الآن.

اليوم يحتفل النجم العالمى روبرت دى نيرو بعيد ميلاده فهو من مواليد 17 أغسطس 1943 ووالده من أصل إيطالى – أيرلندى، وهو رسام وشاعر وناقد، أما أمه فرجينيا أدميرال، فهى رسامة أيضًا وقد أثرت هذه النشأة الفنية فى تكوينه.

روبرت دى نيرو كان فى سن المراهقة خجولا جدا وانطوائيا، لكنه بعد ممارسة التمثيل استطاع أن يكسر الخجل والانطوائية بداخله، والتحق بالورشة الدرامية الأمريكية بنيويورك، وسرعان ما عشق التمثيل، ووجد فيه نفسه فقرر احترافه.  

وفى عام 1963 قام دى نيرو بأول دور سينمائى له مع براين دى بالما فى فيلم "عقد القران"، وفى الستينات كانت معظم أعماله فى المسرح، وحصل على دور ثانوى فى فيلم فرنسى اسمه "ثلاث غرف فى مانهاتن" عام 1965، وظهر بعد ذلك فى أول فيلم بعد الاتحاد مع دى بالما عام 1968 فى فيلم "التحيات"، ومرة أخرى فى فيلم "مرحباً والدتى" عام 1970.

حصل على شعبية كبيرة بعد تأديته دور لاعب بيسبول فى دورى البيسبول الأمريكى، فى فيلم "اضرب الطبل ببطء" عام 1973 وفى نفس العام بدأ بعمل ناجح آخر بالتعاون مع المخرج مارتن سكورسيزى حينما أدى دور "جونى بوى" و"تشارلى" فى فيلم "الشوارع الوضيعة"، وتلى ذلك العديد من الأعمال الناجحة مثل "سائق التاكسي" (1976)، و"نيويورك" (1977)، و"الثور الهائج" (1980)، و"ملك الكوميديا" (1983)، و"غودفيلاز" (1990)، و"رأس الخوف" (1991)، و"كازينو" (1995(.

وفى عام 1974 لعب دى نيرو دور شخصية "دون فيتو كورليونى" فى مرحلة الشباب فى فيلم العراب الجزء الثانى لفرانسيس فورد كوبولا وحصل لهذا الدور على جائزته الأكاديمية الأولى لأفضل ممثل مساعد وفى عام 1976 ظهر دى نيرو مع جيرارد ديبارديو فى فيلم "1900" الذى يسمى أيضا "نوفيتشينتو".

فى عام 1978 لعب الممثل دور "مايكل فرونسكى" فى فيلم "صائد الغزلان" حول حرب فيتنام، كما ظهر فى دور ملحوظ بفيلم سيرجيو ليون "حدث ذات مرة فى أمريكا"، حيث مثل دور مجرم يهودى يدعى "ديفيد آرونسون" عام 1984. بعد ذلك قام بالعديد من الأفلام الأخرى الناجحة أبرزها: "اعترافات حقيقية" (1981)، و"الوقوع فى الغرام" (1984)، و"البرازيل" (1985)، و"المهمة" (1986)، و"المنبوذون" (1987)، و"الحرارة" (1995)، و"رونن" (1998)، و"حلل هذا" (1999)، و"التق بالوالدين" (2000).

المخرج مارتن سكورسيزى صاحب فضل كبير فى حياة النجم روبرت دى نيرو الفنية، فهو الذى فجّر طاقته وأبرز موهبته الرائعة، ووضعه فى بؤرة الاهتمام عندما اختاره لدور مهم، وإن لم يكن رئيسًا، فى فيلمه «شوارع وضيعة»، وقد فتح هذا الفيلم بوابة الشهرة والنجومية لدى نيرو، ورسّخ أقدام سكورسيزى كواحد من أهم مخرجى السينما الأمريكية، وكان الفيلم بداية لتعاون وثيق، لافت وفعّال، وعلى مدى سنوات طويلة أثمر أعمالًا قوية ومميّزة، وصار دى نيرو الممثل المفضّل لسكورسيزى، وكوّن معه علاقة فنية وشخصية حميمة.

 
1adece2f-7217-4bed-a0a8-7aa01c01198e
 

 

1c4301a6-edf6-46df-8a62-b6c6ae250a68
 

 

2f7d3b72-674b-40c2-80ef-0ff98476a13c
 

 

4a8e4f16-be3c-4a42-8a05-f258615d35fb
 

 

4d82b896-3991-4446-a330-99c5f6897cbe
 

 

5d343790-9f07-49a1-9a0e-9d5dfbcd6186
 

 

5f69c288-8cf5-4246-b08e-a352e6815acc
 

 

7c9b6b6e-4e90-4cff-b9fc-4690a3f71ac1
 

 

7dc01e27-82a4-41bd-adcb-8ed2fb368e5c
 

 

9e0a26c5-919c-4b84-a440-c9c42e15f77b
 

 

52d9c811-fcf8-498b-bb08-04e33af7e930
 

 

74aaa295-26dd-4ed1-b70b-034e49d24eaa
 

 

98a14088-e4c8-4746-90de-fcac273e3b8d
 
 

 

648d5b0b-dc42-4c26-8aef-d740b296ef42
 

 

1885d04a-3a0d-4f94-a40d-d3e6d8828b84
 

 

9402c4a8-9696-4033-9ea9-e1c9dfb10469
 

 

828281fb-ee5a-4759-b752-0202b5667b3b
 

 

7294813b-a7f5-4234-841a-5970f0650fb4
 

 

81854494-7ee0-47b0-b1df-43c49972de78
 

 

aa9a1a62-f3df-4e0b-a049-6d7bd0de2cb7
 

 

c2171359-d074-4b00-87ca-8ba0fa17a998
 

 

d0399a2e-f578-4811-802b-aca9be13fd56
 

 

d6774e51-01af-464f-8911-87b922aa7ce2
 

 

fcfe8233-259d-4b4d-b735-79d68c6fee6c
 

 

fdd90d70-89ec-4731-9aba-0db30b1b9489

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر