تمديد الوصاية على بريتنى سبيرز حتى فبراير المقبل

بريتني سبيرز بريتني سبيرز
 
شيماء عبد المنعم

رغم طلب محامى النجمة العالمية بريتنى سبيرز فى وقت سابق من هذا الأسبوع بإبعاد والد المغنية عن وصيتها، فإنه سيتم تمديدها حتى فبراير على الأقل من العام المقبل، وفقًا لما حدده قاضٍ فى محكمة لوس أنجلوس يوم الأربعاء الماضى، حسب الوثائق التى نشرتها مجلة فارايتى.

وأضاف موقع المجلة أنه تمت مناقشة الأمر فى جلسة الاستماع، والتى كانت مغلقة أمام وسائل الإعلام وحضرها تقريبًا والدى المغنية وأربعة محامين ومحامى بريتنى، صموئيل إنجهام، والذى كان مفوضًا بتقديم التماس فى موعد أقصاه 18 سبتمبر وتحديد موعد جلسة الاستماع فى 14 أكتوبر، تم تمديد خطابات الوصاية المؤقتة حتى 1 فبراير 2021.

وكان قد أكد محامى النجمة العالمية بريتنى سبيرز، أنها لم تعد تريد أن يتولى والدها مسؤوليتها جيمس سبيرز، حيث باتت ترغب فى إجراء بعض التعديلات على فترة الوصاية الطويلة التى تعيش فى ظلها منذ عام 2008، وفقا لما ذكرته "نيويورك تايمز".

وتعيش النجمة العالمية بريتنى سبيرز البالغة من العمر 38 عاما فى ولاية كاليفورنيا تحت وصاية والدها بعدما وافقت عليها المحكمة، وهو ترتيب قانونى معقد يهدف إلى الإشراف على رفاهيتها الشخصية وأموالها‪.

وكانت بريتنى سبيرز تقيم فى لاس فيجس لمدة أربع سنوات انتهت فى أواخر عام 2017، وفى يناير 2019، أعلنت المغنية عن "توقفها عن العمل لأجل غير مسمى"، وألغت إقامتها القادمة فى الحفل، مستشهدة بصحة والدها، الذى أصيب بتمزق القولون‪.

فى وقت لاحق من ذلك العام تراجع جيمس سبيرز عن دوره كحارس شخصى لها - وهو الدور الذى شغله منذ عام 2008، حيث تم استبداله بشكل مؤقت مديرة الرعاية جودى مونتغومري، ومؤخرا أكدت بريتنى سبيرز أنها تعارض بشدة عودة والدها كوصى على شخصها أو ممتلكاتها، وكتب محاميها: "دون التنازل بأى شكل من الأشكال عن حقها فى السعى لإنهاء هذه الوصاية فى المستقبل"، "تود بريتنى أن يصبح تعيين السيدة مونتغمرى كوصى على شخصها دائمًا.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر