أديل تحث متابعيها على قراءة كتاب.. وجمهورها يسألونها عن الألبوم

أديل أديل
 
شيماء عبد المنعم

نشرت المغنية العالمية أديل البالغة من العمر 32 عامًا، والتى تعرضت للطلاق العام الماضى، غلاف كتاب "المروض" من تأليف جلينون دويل، الذى نُشر فى وقت سابق من هذا العام إلى جانب تعليق مطول ينسب إليه الفضل فى السماح لها بالعثور على "الفرح" و"الحرية"، لذا حثت متابعيها على المشاركة فى قراءة الكتاب.

ويبدو أن المغنية تتراجع عن وعدها فى وقت سابق من هذا العام بأن إصدار ألبومها الجديدة كان وشيكًا؛ ففى التعليقات على صورة غلاف الكتاب، طرح أحد المعجبين السؤال الذى يدور فى أذهان الجميع، "أديل، أين الألبوم؟" فأجابت "بصراحة ليس لدى أى فكرة".

وفى فبراير الماضى، خلال حفل زفاف صديقة أديب المقربة لورا دوكريل، قالت أديل: "توقعوا طرح ألبومى فى سبتمبر"، وذلك خلال مقطع فيديو على Instagram تم التقاطه فى هذا الحدث. بالطبع، كانت هذه هى الخطة قبل ظهور جائحة الكورونا، ولكن كل شىء تغير.

وفى يونيو، نشرت المغنية صورة لنفسها وهى تغنى، مما دفع أحد المعجبين إلى طرح السؤال أين الألبوم !!!! أخبرينى الآن!!!!"، فردت عليه: "بالطبع لم ينته. كورونا لم ينته. أنا فى الحجر الصحى. ارتدى قناعا وتحلى بالصبر".

وكانت قد كتبت أديل تعليقًا على غلاف الكتاب قائلة: إذا كنت مستعدًا - سيهز هذا الكتاب عقلك ويجعل روحك تصرخ، أنا مستعدة جدا لنفسى بعد قراءة هذا الكتاب! يبدو الأمر كما لو أننى طرت بجسدى لأول مرة...يا للعجب".

وتابعت أديل: "أى شخص لديه أى نوع من القدرة على التخلى حقا والاستسلام لنفسك، عليك بالقراءة والتمسك بحياتك العزيزة، الحياة الجيدة هى حياة صعبة! اقرأ هذا الكتاب واحصل على أداة تمييز فى متناول اليد لتدوين الملاحظات لأنك سترغب فى الرجوع إليها، ثق بى".

"لم أكن أعلم قط أننى المسئول الوحيد عن فرحتى وسعادتى وحريتى!! من كان يعرف أن تحررنا يحرر من حولنا؟ لأننى لم أفعل ذلك! اعتقدت أنه كان من المفترض أن نكون مرهقين، مرتبكين ونكران الذات مثل شخصية ديزنى فى الكتاب.

 
اديل
اديل

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر