أنف يوسف بك وشفايف فوزى وحسنة عمر ونحت أحمد سعد.. نجوم لجأوا لجراحات التجميل

أحمد سعد أحمد سعد
 
زينب عبداللاه

كثيرا ما يلجأ النجوم والمشاهير لكل ما يجعلهم يبدون أكثر جمالاً أو يؤخر عنهم مظاهر وعلامات التقدم فى السن ليتمتعوا دائماً بمظهر مثالى أمام جمهورهم، وهذا ما يدفع البعض منهم لإجراء جراحات تجميل، وهو ما ينتشر بين النجمات النساء أكثر من الرجال.

ورغم ذلك يلجأ النجوم الرجال أيضاً فى بعض الأحيان لمثل هذه الجراحات سواء لإزالة عيب يزعجهم فى الوجه أو لتجميل ملامحهم، ومن بين هذه الجراحات ما قام به الفنان أحمد سعد مؤخراً، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى صورا لسعد تظهر أنه أجرى عملية لنحت الفك، وذلك بعدما نشر أحد أطباء التجميل على صفحته الشخصية صوراً للفنان تظهر الفرق قبل وبعد الجراحة.

وكتب طبيب التجميل: قام الفنان أحمد سعد بعملية نحت الوجه السفلى للذكور مع حقن 6 ملى، وتم استخدام حشو هاى جى برايم فيلر لتعزيز ميزات الذكور القوية (خط الفك والذقن)، شكرا أحمد سعد لمشاركتنا التجربة".

ولم يكن الفنان أحمد سعد هو الوحيد أو أول من قام بمثل هذه الجراحات التجميلية من النجوم الرجال ولكن لجأ إليها عدد من الفنانين منذ زمن قديم، حيث بدأ لجوء الفنانين لمثل هذه الجراحات منذ عهد قديم وبدأها الفنان الكبير يوسف وهبى.

وفى التقرير التالى نستعرض عددا من هذه الجراحات التى أجراها النجوم الرجال.

يوسف وهبى

كانت البداية مع الفنان يوسف وهبى وهو أول مصرى وعربى يخضع لعملية تجميل، عام 1930 قبل خوضه فيلم "زينب"، حيث أشار وهبى فى أحد حواراته إلى أنه خضع لجراحة بدون بينج لارتفاع تكلفتها، وأجرى عملية تجميل لأنفه، ليتمكن من التمثيل، وأجراها لدى أحد الأطباء فى ألمانيا، وشعر وقتها بألم مبرح، لكن شغفه وحبه للفن دفعه لتحمل كل هذا الألم، وكان ذلك بعد أن وقفت أنفه عقبة أمام تحقيق حلمه بالتمثيل، بسبب كبر حجم أنفه، وكان صديقه محمد كريم، هو مخرج الفيلم، ونصحه بإجراء الجراحة حتى يحقق حلمه.

 

محمد فوزى

شارك محمد فوزى فى بداية مشواره الفنى فى فيلم "سيف الجلاد"، وبعد نجاح الفيلم تعاقد ستوديو مصر معه ليقوم ببطولة فيلم "أصحاب السعادة"، لكن المخرج اعترض على وجوده، لأن شفته العليا غليظة ولهجته ريفية، وتهكم عليه قائلا: «إنتم جايبين لنا ممثل قارصه دبور فى شفته، ماينفعش يبقى دونجوان والبنات تحبه»، واشترط على فوزى أن يغير لهجته، ويذهب إلى طبيب تجميل لتصغير شفته العليا، وبالفعل أجرى فوزى عملية تجميل على يد طبيب بريطانى وحصل على بطولة الفيلم.

 

عمر الشريف

كانت تحت عين عمر الشريف اليمنى حسنة سوداء ميزته فى بداية عمله بالسينما عندما اختاره المخرج يوسف شاهين لبطولة فيلم "صراع فى الوادى" ووقتها اعترض منتج الفيلم جبرائيل تلحمي، وطلب أن يزيل عمر الشريف هذه الحسنة ووافق الفنان الشاب ولكن حذره شقيق صديقه أحمد رمزى الذى كان يعمل طبيب جراح، من هذه الجراحة وقال له أن من نتائجها إصابته بالسرطان وعاد عمر إلى يوسف شاهين ليرد إليه العقد الذى وقعه، ولكن أصر يوسف شاهين على موقفه، وأقنع تلحمى بأن هذه الحسنة ميزة، وبدأ عمر الشريف مشواره الفنى بهذه الحسنة وعرفه الجمهور بها.

وبعد أن اتجه عمر إلى السينما العالمية واتفق مع مخرج أمريكى على بطولة خمسة أفلام عالمية اشترط المخرج أن يزيل عمر "الحسنة".

وامتثل عمر هذه المرة وأزال الحسنة بعملية جراحية، وأرسل عمر أول صورة له لتنشر فى الصحف والمجلات الفنية بمصر، وكان صديقه عبد الحليم حافظ هو الذى التقط له هذه الصورة التى نشرتها الصحف تحت عنوان عمر الشريف بدون حسنة.

 

أما فى العصر الحديث فقد لجأ العديد من النجوم لإجراء بعض الجراحات للتعديل فى ملامحهم ومنهم من يعترف بإجراء هذه الجراحات بينما ينكر البعض رغم ملاحظة الجمهور لهذه التغييرات على وجوه النجوم.

ومن بين الفنانين الذين قاموا بجراحات تجميل الفنان "وائل كفورى" الذى قام بعملية تجميل لترميم فكه، حيث كان يعانى من ذقن طويلة، وقام الفنان هانى رمزى بإجراء عملية تجميل فى أنفه وقال إنه كان يعانى من غضاريف بها، كما يقوم عدد من النجوم بإجراء عمليات حقن البوتكس لإزالة ما قد يظهر على وجوههم من تجاعيد ومنهم الفنان أحمد عز وكاظم الساهر.

أما جراحات زرع الشعر فقد لجأ إليها العديد من الفنانين الرجال الذين يعانون من الصلع وأبرزهم محمد هنيدى وعاصى الحلانى.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر