ديزنى تواجه أزمة جديدة وخسائر 100 مليون دولار

ديزنى ديزنى
 
شيماء عبد المنعم

يبدو أن مجموعة ديزنى تواجه الأزمات فى كل قطاعاتها فبعد قرصنة النسخة الحية من فيلم "مولان" والتى راهنت ديزنى على طرحه، من خلال منصتها الإلكترونية ديزنى بلس، تواجه ديزنى أزمة فى إعادة فتح ديزنى لاند، بعد الإغلاق الذى دام أكثر من 6 شهور؛ بسبب فيروس كورونا، حيث يناشد كبير المسؤولين التنفيذيين فى المنتزهات الترفيهية فى ديزنى مسؤولى كاليفورنيا السماح بإعادة افتتاح ديزنى لاند، التى تم إغلاقها منذ 14 مارس بسبب جائحة COVID-19.

وقدم جوش دامارو، رئيس حدائق ديزنى والخبرات والمنتجات، طلبا فى عرض تقديمى للمستثمر، الثلاثاء، زاعمًا أن مسؤولى الدولة يجب أن يسمحوا لمنتزهها الترفيهى المميز ببدء العمليات مرة أخرى.

وأضاف أن قطاع المنتزهات لم يتلق معاملة مماثلة للقطاعات الأخرى فى اقتصاد الدولة.

وقال دامارو: "إلى مسؤولى حكومة كاليفورنيا، خاصة على مستوى الولاية: أشجعكم على التعامل مع المتنزهات الترفيهية كما تفعل مع القطاعات الأخرى ومساعدتنا على إعادة فتحها".

وأضاف "نحن بحاجة إلى إرشادات عادلة ومنصفة حتى نتمكن من فهم مستقبلنا بشكل أفضل ورسم طريق نحو إعادة الافتتاح... فكلما طال انتظارنا، كان التأثير أكثر تدميرا على مجتمعات مقاطعة وعشرات الآلاف من الأشخاص الذين يعتمدون علينا فى التوظيف.

 وتابع: "من خلال الإرشادات الصحيحة وسنوات الخبرة فى العمليات لدينا، أنا واثق من أنه يمكننا إعادة التشغيل وإعادة الأشخاص إلى العمل".

 وأكد أن الإغلاق لمدة ستة أشهر أدى إلى نقص 100 مليون دولار فى إيرادات المدينة.

 
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر