صور.. أغرب 5 صفقات فى انتقالات أوروبا لم يكتب لها النجاح

دى خيا دى خيا
 
هديل البنا

غالبًا ما تشهد كرة القدم أحداثًا غريبة ومثيرة للجدل خلال فترة الانتقالات، بسبب الصراعات القوية بين الأندية لخطف اللاعبين والمغريات التى يقدمونها لهم للفوز بخدماتهم فى النهاية، فإننا فى بعض الأحيان نقرأ الأنباء حول توقيع لاعب لنادى وفى النهاية نعلم بأنه انتقل للنادى المنافس له، وأحيانًا أخرى يتم استخدام مغريات غريبة فى إقناع لاعب بالانتقال لفريق معين ونجد لاعبا آخر ينتقل لأحد الأندية بناء على أسباب غريبة، ومن بين تلك القصص اخترنا لكم خلال التقرير التالى أغرب 5 حكايات فى تاريخ انتقالات الساحرة المستديرة.

 

ديفيد دى خيا "جهاز الفاكس أبقاه فى مانشستر"

لا يزال الإسبانى ديفيد دى خيا هو حارس المرمى الأول فى مانشستر يونايتد رغم كل التجارب والمحن التى خضع لها فى الأشهر الأخيرة.

فى عام 2015، تم وصفه بأنه أفضل حارس مرمى على هذا الكوكب، وكان ريال مدريد يريده حقًا، ووفقًا للتقارير فإن صفقة انتقاله للملكى تمت بالفعل، وكان من المفترض أن ينتقل كيلور نافاس إلى مانشستر يونايتد، وكان على دى خيا أن يحلم بالانتقال إلى لوس بلانكوس. لكن الأنباء أشارت فى وقت لاحق إلى أن آلة الفاكس المتعطلة فى مقر ريال مدريد تسببت فى تعطيل الصفقة عندما تسببت فى تأخر إرسال خطاب عرض الفريق الملكى للشياطين الحمر، قبل إغلاق سوق الانتقالات.

دى خيا
دى خيا

 

جون أوبى ميكيل "أجبر على التوقيع لمانشستر يونايتد"

أصبح جون أوبي ميكيل أحد أعظم لاعبى تشيلسي خلال 11 عامًا مع النادي، وفاز بالعديد من الألقاب معهم، ومع ذلك ، كان من الممكن أن يكون هذا التاريخ مع مانشستر يونايتد، حيث أن اللاعب كان قد وقع للشياطين الحمر بالفعل في 2005 قادما من لين أوسلو النرويجي قبل الانضمام إلى تشيلسي. وتم تصويره أيضًا بقميص يونايتد، ثم قال أنه أُجبر على التوقيع لنادي مانشستر وأنه أراد بالفعل اللعب مع تشيلسي، ووقع للبلوز.

وتقدم مانشستر يونايتد بشكوى ضد عن وكيل ميكيل جون شيتو في الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" وقدمت أيضا شكوى ضده للمحكمة النيجيرية، واستمرت القضية حتى حكمت المحكمة لينضم ميكيل في النهاية إلى تشيلسي في أغسطس 2006، مع حصول اليونايتد جزء من رسوم انتقال اللاعب.

جون اوبى مايكل
جون اوبى مايكل

 

ألفريدو دي ستيفانو "الجنرال فرانكو يتدخل لمنع انتقاله إلى برشلونة"

كان الفريدو دى ستيفانو أحد أعظم لاعبين ريال مدريد وقاد الفريق الملكى للفوز بأول خمس كئوس أوروبية ليصبح أحد أساطير البرنابيو. لكنه كان على وشك اللعب لبرشلونة قبل أن ينضم للملكى، حيث إن اللاعب عندما جاء لإسبانيا للمرة الأولى لخوض مبابارة وديه مع فريقه السابق ميلوناريوس الكولومبي لفت أنظار كل من العملاقين الإسبان، وكان الفريق الكتالونى أقرب لضم اللاعب وقيل أنه وقع لهم مبدئيا بالفعل ولعب مباراة ودية بقميص البلوجرانا.

ولكن رئيس ريال مدريد سانتياجو برنابيو حصل على اتفاق خفي مع فريق ميلوناريوس لضم اللاعب وعندما علم رئيس الفريق الكتالونى بذلك قام بتمزيق العقد المبدئى واستقال من منصبه.

الفريدو دى ستيفانو
الفريدو دى ستيفانو

 

انتقال دي ستيفانو إلى إسبانيا مليء بالغموض والجدل، حتى الآن، حيث تشير النظريات إلى أن دكتاتور إسبانيا الجنرال فرانكو لعب دورًا في إيقاف صفقة برشلونة وجلب دي ستيفانو إلى ريال مدريد الذي كان يُعتبر آنذاك نادي فرانكو.

 

إيمانويل بيتى "حصل على أموال توتنهام هوتسبر ليلعب مع أرسنال"

وقع إيمانويل بيتي، الفائز بكأس العالم 1998 على عقود انتقاله لأرسنال في عام 1997. لكن الشيء الغريب هو أن بيتي التقى بالفعل مع ممثلي توتنهام هوتسبر "المنافس اللدود لآرسنال" في السر، وقال إنه سيفكر في عرض توتنهام، وبحسب ما ورد دفع توتنهام أجرة سيارة لنقل اللاعب إلى فندقه للتوقيع لهم، لكن بيتي المشاغب حول مسار سيارة الأجرة إلى اجتماع مع فينجر حيث كان نائب رئيس ارسنال ديفيد دين حاضرًا أيضًا.

ووقع بيتي على الفور مع أرسنال بعد الاجتماع الثنائى، مما يعني أن توتنهام انتهى بالفعل بدفع أجرة سيارة الأجرة التي نقلت بيتي لينضم لمنافسه اللدود.

ايمانويل بيتى
ايمانويل بيتى

 

كارلوس تيفيز "يغرق فريقه فى أزمة مالية ويتسبب فى هبوط فريق آخر للتشامبيونشيب"
 

لا يزال انتقال كارلوس تيفيز ضم قائمة أكثر الانتقالات إثارة للجدل في كرة القدم الإنجليزية، في واقعة لا يمكن تصورها.

 فوجئ الجميع عندما انتقل اثنان من أبرز لاعبى المنتخب الأرجنتيني، إلى إنجلترا في عام 2007 للتوقيع مع وست هام يونايتد، هم كارلوس تيفيز وخافيير ماسكيرانو.

لكن القصة الغريبة قد بدأت عندما ساهمت الأهداف التي سجلها كارلوس تيفيز في بقاء وست هام بالدوري الإنجليزي الممتاز، على حساب شيلفد يونايتد الذى هبط لدوري الدرجة الأولى، لتندلع الحرب.

وقدم شيفيلد احتجاجا، عندما حصل على مستندات تثبت أن تعاقد وست هام مع تيفيز غير قانونى، بسبب خرق قواعد ملكية الطرف الثالث، وتعرض وست هام لغرامة مالية قدرها 5.5 مليون جنيه استرليني من قبل رابطة الدوري الإنجليزي، ليغرق في أزمة مالية بعد ما بدا له أنه حصل على توقيع أحلامه.

ومع ذلك، لم يستطع شيفيلد حفظ مكانته في الدوري الإنجليزي الممتاز ولا يزال يشعر بالمرارة بشأن تلك الأزمة حتى الآن.

تيفيز وماسكيرانو
تيفيز وماسكيرانو

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر