بعد رحيلها.. ماذا قدمت المطربة التونسية نعمة للغناء والفن؟

 المطربة التونسية نعمة المطربة التونسية نعمة
 
عادل عبد الله

المطربة التونسية المطربة "نعمة" التى وافتها المنية صباح اليوم اسمها الأصلى حليمة بالشيخ، وتعد واحدة من أشهر المطربات التونسيات على الإطلاق إلى جانب صليحة وعلية وعلى الرياحى والهادى الجوينى.

وُلدت نعمة فى مدينة قليبية من محافظة نابل شمال شرق البلاد سنة 1934، بدأت مسيرتها الفنية منذ الطفولة وعرفت أوج شهرتها فى سبعينيات القرن الماضى، وتجاوز رصيدها من الأغانى 400 أغنية، من تلحين أبرز الملحنين فى تونس من بينهم خميس ترنان ومحمد التريكى وصالح المهدى والشادلى أنور ومحمد رضا، وتعاملت مع ملحنين من مصر مثل: يوسف شوقي، وسيد مكاوي، ومن ليبيا: حسن العريبى وسلام قادرى وكاظم نديم.

ومن أشهر ما أدّت المطربة الراحلة -التى يلقبها التونسيون بـ"السيدة نعمة"- "ماحلاها كلمة فى فمى" التى تتغنى بالأم و"شرع الحب" و"غنى يا عصفور" و"الدنيا هانية" و"الليلة آه يا ليل" وغيرها.

التحقت الفنانة الراحلة بالمعهد الرشيدى منذ أواخر خمسينيات القرن الماضى وأصبحت من مطربات فرقة الرشيدية ومنحها الفنان صالح المهدى الاسم الفنى ”نعمة“.

وفى الفترة ذاتها التحقت بالإذاعة التونسية ضمن المجموعة الصوتية التى كانت تضم أشهر الأسماء مثل: صليحة، وعلية، ونادية حسن، ومن الإذاعة كان الانتشار وكانت الشهرة التى جعلتها تدخل الحفلات العمومية من الباب الكبير كفنانة مطلوبة من الجماهير، وفى بضعة أشهر كانت المطربة نعمة تجوب البلاد التونسية طولا وعرضا، ووصلت شهرتها إلى الجزائر وليبيا والمغرب وفرنسا فأصبحت تقيم العديد من الحفلات هناك.

وتزوجت نعمة فى سن 16 سنة وأنجبت 3 أبناء وهم: هشام، وطارق، وهندة، وبعد أن تقدّم بها العمر وأصابها المرض اعتزلت الفن منذ سنوات، قبل أن يوافيها الأجل اليوم الأحد.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر