محيى اسماعيل يتعرض لموقف محرج بسبب المصورين فى مهرجان الجونة

محيى إسماعيل محيى إسماعيل
 
الجونة - على الكشوطى - بهاء نبيل - تصوير كريم عبد العزيز

وصل منذ قليل، الفنان محيى إسماعيل على السجادة الحمراء فى مهرجان الجونة السينمائى لمشاهدة فيلم "200 متر" للمخرج أمين نايفة، وتعرّض لموقف محرج بعد طلب المصورين منه الرجوع خطوة للخلف، ورغم تعنيفه قائلا: "محدش يقولى ارجع ورا"، إلا أنه نفذ مطلبهم فاصطدمت قدمه بالحاجز وكاد يسقط.

ويحكى الفيلم قصة مصطفى وزوجته، القادمين من قريتين فلسطينيتين يفصل بينهما جدار عازل، على الرعم من أن المسافة بينهما 200 متر فقط، حيث تفرض ظروف معيشتهما غير الاعتيادية تحديًا لزواجهما، وعندما يمرض ابنهما، يهرع مصطفى لعبور الحاجز الأمنى، لكنه يُمنع من الدخول، وهنا تتحول رحلة الـ200 متر إلى أوديسا مُفزعة، وشارك الفيلم كمشروع فى منطلق الجونة فى مرحلة التطوير فى الدورة الافتتاحية لمهرجان الجونة السينمائى، حيث فاز بجائزة مينتور أرابيا لتمكين الشباب والأطفال.

ومهرجان الجونة السينمائى هو أحد من المهرجانات الرائدة فى منطقة الشرق الأوسط، يهدف إلى عرض مجموعة من الأفلام المتنوعة للجمهور الشغوف بالسينما والمتحمس لها، وخلق تواصل أفضل بين الثقافات من خلال فن السينما، ووصل صناع الأفلام من المنطقة بنظرائهم الدوليين من أجل تعزيز روح التعاون والتبادل الثقافى، إضافة إلى ذلك، يلتزم المهرجان باكتشاف الأصوات السينمائية الجديدة، ويتحمس ليكون محفزًا لتطوير السينما فى العالم العربى، خاصة من خلال ذراع الصناعة الخاصة به: منصة الجونة السينمائية.

 
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر