خضوع ضيوف المهرجان من العرب والأجانب لاختبار PCR قبل السفر لبلادهم

اختبار PCR بالجونة اختبار PCR بالجونة
 
على الكشوطى

يخضع جميع ضيوف مهرجان الجونة السينمائى فى دورته الرابعة إلى اختبار فيروس كورونا "PCR" وهو القرار الذى اتخذه مهرجان الجونة منذ التحضير للدورة الحالية، وذلك ليتمكن ضيوف المهرجان من الصعود للطائرة والعودة إلى بلادهم، طبقا لقيود السفر التى وضعتها الدول للحفاظ على سلامة مواطنيها من فيروس كورونا.

ويعتبر إجراء الاختبار من الإجراءات الاحترازية التى وضعتها إدارة المهرجان للاطمئنان على ضيوفه قبل مغادرتهم وتسهيل عودتهم إلى بلادهم بشكل آمن.

ويضع مهرجان الجونة السينمائى فى دورته الـ4 العديد من الإجراءات الاحترازية، حيث يتعاون مع وزارة الصحة فى توفير كافة المستلزمات للوقاية من فيروس كورونا، وللحفاظ على سلامة ضيوف المهرجان وذلك من خلال توفير المطهرات والكمامات فى مناطق تواجد الضيوف، إضافة إلى التأكيد على التباعد الاجتماعى بالأماكن المغلقة وقاعات السينما، حيث يضع المهرجان فاصل ورقى بين كل مقعد وأخر مع إلزام الحضور بارتداء الكمامة والكاشف الحرارة المتوفر على مداخل القاعات وأبواب الفنادق المستضيفة لنزلاء المهرجان.

كما يشهد محيط فعاليات المهرجان بالعديد من سيارات الإسعاف المجهزة للتعامل مع أى عارض صحى يتعرض له ضيف من ضيوف المهرجان.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر