نور الشريف.. عضو مجلس شعب

نور الشريف نور الشريف
 
رائد لطفى

منذ حوالى عقد من الزمان.. رأيته لأول مرة مصادفة داخل كافتريا مسرح الفردوس بالقاهرة القديمة حيث كانت تعرض مسرحية "الزيبق" والتى كانت من بطولة ماجد المصرى ونادين ومن إخراج أشرف زكى.. فأسرعت نحوه وكانت تجلس معه زوجته النجمة بوسى وأختها النجمة نورا.. وعندما قلت له أننى صحفى بقسم الفن بجريدة أسبوعية رحب بى بشدة وعندما قلت أننى خريج أكاديمية الفنون استدار نحوى وقد علت وجهه سعادة كبيرة.. وكنت أعلم أنه يرحب بكل خريجى أكاديمية الفنون ويدعم النابه منهم ولذلك فقد قدم للوسط الفنى العشرات من الممثلين والمؤلفين والمخرجين.. وقبل أن أطلب موعدا لاحقا لعمل حوار شامل كانفراد صحفى لى وللجريدة دعانى للحضور لمكتبه بوسط البلد.. ومن كثرة إعدادى للأسئلة التى سيسألها صحفى شاب مثلى لنور الشريف طال الزمن بى حتى ظننت أنه قد نسى اللقاء والدعوة.. فلم أذهب.

 

حتى كلفت بعدها بعام بكتابة سيناريو حلقة من برنامج حوارى مثير سيكون ضيف الحلقة الأولى فيه النجم نور الشريف.. فشعرت وقتها بسعادة غامرة وقلت أنها فرصة لطرح الأسئلة التى كانت تدور فى عقلها خلال الحلقة وعكفت على الكتابة وجاء موعد التصوير داخل قاعة بأحد فنادق المهندسين.. وكنا ننتظر الأستاذ جميعا فى لوبى الفندق ووصل الأستاذ فى موعده يقود سيارته بنفسه وممسكاً بكتاب فى يده.. نعم كتاب ذو غلاف قديم ويبدو أنه يتناول موضوع هام.. وسأله أحد الزملاء عن سبب حمله للكتاب.. فقال حتى أواصل القراءة فى فترات الاستراحة من التصوير.

 

تبادلنا النظرات فى دهشة ونحن نسأل أنفسنا عن آخر مرة قرأ أحدنا فيها كتابا هاما أو قرأ أى كتاب من الأصل.. وبدأت الحلقة وأذكر أن أهم سؤال وجهته لنور الشريف على لسان المذيعة كان عن حلمه بأن يصبح فى يوما ما عضوا بمجلس الشعب.. وأذكر أنه أبدى إعجابه بالسؤال واستفاض فى الإجابة مؤكدا على دور الفنان العام فى تنمية وعى وثقافة المجتمع لكنه سيتمكن كعضو مجلس شعب أن يناقش قضايا مصيرية ويتقدم بالكثير من مشاريع القوانين التى ستصب كلها فى دعم وتوصل رسالة الفن والثقافة لعموم الناس الذين يشغلون باله وهمه طوال الوقت.. ثم سؤال عن ذكرياته عن مسرحية بكالريوس فى حكم الشعوب التى لعب بطولتها ويعدها من أهم أعماله فأفاض فى الحديث والشرح وأمتعنا جميعا.. لكن لم يستكمل البرنامج ولم تذاع الحلقة للأسف.

 

تذكرت كل هذا عندما رأيت خلال الفترة الماضية أغلب النجوم وقد حرصوا على التقاط صور لهم أثناء بناء عضلاتهم بالجيم أو ركوب سيارات فارهة للتفاخر وشغل الرأى العام.. ودهشت عندما احتل خبر تناول ممثل صاعد للكبدة النيئة وخوف زوجته النجمة من العيش معه.. وكلما مر مشهد نور الشريف والكتاب فى يده بين فقرات تصوير البرنامج بخاطرى كلما تحسرت على ما أرى حالياً.. وإن كنت متفائلا بأنه لن يصح إلا الصحيح ولو بعد حين.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر