راندا عوض: عندما أنظر لجميلة ابنتى ولما وصلت له أشعر بأن الله يحبنى

راندا عوض راندا عوض
 
شيماء منصور
قالت الفنانة راندا عوض، أن أول عمل لها كان مسرحية "ريا وسكينة"، وكانت حينها فى السنة الأولى من المعهد العالى للفنون المسرحية، وجاءت مشاركتها فى المسرحية بالصدفة.

 وعن حكاية "لازم أعيش" فى مسلسل "إلا أنا" قالت، كانت الحلقات مؤثرة جدا وبالأخص مشهد المراية، فكلما تذكرته أشعر وكأننى أريد البكاء، وعندما شاهدت برومو العمل أُصبت بالاكتئاب، وكنت فى الكثير من الأوقات لم أشاهد بعض المشاهد؛ لأن ابنتى من تقوم به، ولكن فى النهاية هو مسلسل مختلف ومهم.  

وأضافت الفنانة راندا عوض، أثناء استضافتها مع ابنتها جميلة عوض ببرنامج معكم والذى تقدمه الاعلامية منى الشاذلى ويذاع على قناة cbc، انتقلت أنا وعائلتى إلى مصر؛ بسبب الغارات التى كانت تحدث فى لبنان، فأنا أمى مصرية وأبى لبنانى، وكان فى ذلك الوقت الاحتلال الإسرائيلى مسيطرا، واضطرت أمى أن تذهب إلى مصر وركبنا مركب وضلينا الطريق، وكاد الطعام ينتهى فعشنا لحظات صعبة جدا، وعندما وصلنا كنت حينها متعلقة بالأرض فى لبنان والمزيكا وأصدقائى، ولكن بمجرد وصولى محوت كل ذلك.  

وتابعت الفنانة راندا عوض، أُصبت بحالة نفسية جعلتنى أرفض أن أمثل لدرجة أننى كنت أبكى عندما يُعرض علىّ سيناريو عمل جديد، فأردت أن أبعد وأعيش فى سلام وأعيش حرة، وعندما أنظر لجميلة ابنتى ولما وصلت له أشعر بأن الله يحبنى.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر