«واحة الغروب» يكشف عن اللغة الأصلية لأهل سيوة.. تعرف عليها!

واحة الغروب واحة الغروب
 
إيناس كمال

عبر عدد من حلقات رائعة الروائى بهاء طاهر، والمخرجة كاملة أبوذكرى "واحة الغروب"، تأخذنا الأحداث إلى تفاصيل الحياة الثقافية والشعبية لأهل واحة سيوة وعاداتهم فى الحزن والأفراح والغناء والرقص والطعام واللغة المتداولة بينهم، المسلسل بطولة خالد النبوى ومنة شلبى وسيد رجب وأحمد كمال وركين سعد.

ويكشف المسلسل عن ثقافة أهل الواحة، خاصة حينما ترددت فى الحلقات الماضية من عرض المسلسل أن اللهجة المحلية المتداولة بين أهل الواحة ليست العربية بل يتحدث السيويون بلهجة "تاسيويت" المنشقة عن اللغة الأمازيغية أو لغة البربر، والتى ترجع إلى حام بن نوح، ويتحدثها كل طفل فى سيوة بحكم الميلاد والنشأة، ثم يتعلم اللغة العربية خلال مراحل الدراسة، إضافة إلى لهجتهم المصرية الحديثة.

اللهجة السيوية أو تاسيويت هى لغة أمازيغية فى مصر، يتحدث بها ما بين 15 ألفا إلى 20 ألفا فى كل من واحة سيوة وواحة القارة بالقرب من الحدود الليبية. تأثرت اللغة كثيرا باللهجة المصرية، ولا ترتبط كثيرا باللغات الأمازيغية الأخرى، هناك تراجع فى استخدامها من طرف سكان وأهالى سيوة، حيث انتقل معظمهم إلى استخدام العربية كلغة أساسية.

تدور أحداث مسلسل "واحة الغروب" حول ضابط البوليس محمود عبدالظاهر الذى يستدعى للعمل مأمورا فى قسم واحة سيوة ويصطدم بالتراث الثقافى للمواطنين الذين يرفضون دفع الجزية للإنجليز، وتدور أحداثه فى القرن التاسع عشر وتحديدا فى عام 1886.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر