ننشر آخر تطورات الدعوى القضائية المقدمة ضد صناع فيلم «الخلية»

افيش فيلم الخلية افيش فيلم الخلية
 
محمد زكريا

شهد يوم أول أمس الأربعاء، عقد جلسة مشاهدة بين المؤلف والمنتج أحمد الجبيلى وممثلى صناع فيلم "الخلية" بمركز الملكية الفكرية بمدينة نصر على خلفية الدعوى القضائية التى أقامها "الجبيلى" ضد صناع الفيلم موجها لهم الاتهام بالاستيلاء على سيناريو فيلمه "ختم النسر" المرخص باسمه من قبل الرقابة على المصنفات الفنية فى عام 2012.

وحضر الجلسة الخبير المكلف الأمر من المحكمة الاقتصادية، ومحامى المخرج طارق العريان، والسيناريست صلاح الجهينى، ومحامى الطرف الأول أحمد الجبيلى والذى بدوره حضر أيضاً، إضافة إلى مهندس من الشركة المنتجة للخلية ومعه نسخة من الفيلم لمشاهدتها، وأقر "الجبيلى" بعد مشاهدة نسخة الفيلم أن سيناريو "الخلية" المرخص رقايباً والذى تسلمه فى وقت سابق وقرأه ليس الذى تم تصويره وعرضه فى السينمات، وأن الأمر أصبح يخص المخرج طارق العريان باعتباره صاحب القصة كما كتب على الأفيش وتتر الفيلم.

وفور الانتهاء من مشاهدة نسخة الفيلم وسماع أقوال الأطراف تم تحديد جلسة أخرى الأسبوع المقبل لتقديم كل طرف مذكرة نهائية وبناء على كل ذلك سيقوم الخبير بالفصل فى الأمور وتقديم التقرير النهائى إلى المحمكة وللحكم فى الأمر وحل النزاع بين الأطراف المتنازعة.

وكان المؤلف والمنتج أحمد الجبيلى، قد تقدم ببلاغين أحدهما للنائب العام والآخر إلى المحكمة الاقتصادية وكشف فى البلاغين عن المستندات التى تثبت صحة اتهامه لصناع الخلية بالاستيلاء على سيناريو فيلمه "ختم النسر"، ومنها أوراق موافقة الرقابة على المصنفات الفنية بترخيص الفيلم وتغيير اسمه من "هيه بئت كدا"، إضافة إلى تقديمه لعقود الفنانين الذين تعاقد معهم على بطولة الفيلم، وقام النائب العام بتحويل القضية إلى النيابة المختصة لفتح التحقيق.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر