تعرف على رائد المسرح الشعرى الجديد بعد أمير الشعراء أحمد شوقى

الشاعر الكبير فاروق جويدة الشاعر الكبير فاروق جويدة
 
جمال عبد الناصر

إذا اعتبرنا أمير الشعراء أحمد شوقى هو رائد المسرح الشعرى الحديث فى عهده فإن شاعرنا الكبير وشاعر جيلنا الحالى فاروق جويدة هو رائد أيضا فى عودة المسرح الشعرى من جديد للحياة المسرحية الشعرية بعد أحمد شوقى فقد قدم للمسرح الشعرى 3 مسرحيات حققت نجاحا كبيرا هى: "الوزير العاشق"التى اخرجها فهمى الخولى وقام ببطولتها القديرة سميحة ايوب والراحل عبد الله غيث كما قدم "دماء على ستار الكعبة" التى قام ببطولتها الفنانة سميحة ايوب ايضا وشاركها البطولة النجم الكبير يوسف شعبان وأخرجها الدكتور هانى مطاوع وكانت آخر مسرحيات شاعرنا الكبير هى مسرحية "الخديوى" الذى قدمها عام 1993 وأحدثت جدلا كبيرا ومنعت من العرض لمدة 18 عاما لأنها كانت تحكى عن سطوة المال والسياسة و تحذر من إنفجار الغضب المكبوت داخل الشعب حتى عرضتها شبكة تليفزيون الحياة والمسرحية اخرجها جلال الشرقاوى وقام ببطولتها سميحة ايوب ومحمود ياسين.

سميحة ايوب في مسرحية دماء علي ستار الكعبة
سميحة أيوب فى مسرحية دماء على ستار الكعبة

بعد هذه الثلاثية المسرحية الشعرية التى قدمها الشاعر الكبير فاروق جويدة للمسرح المصرى والعربى والتى كانت الفنانة سميحة أيوب عاملا مشتركا فى بطولتها مع 3 نجوم كبار هم عبد الله غيث ويوسف شعبان ومحمود ياسين ينتظر عشاق هذا النوع من المسرح مسرحية الجديدة "هولاكو" آخر انتاجات جويدة والتى قرر المخرج جلال الشرقاوى تقديمها ولكن للأسف طالت فترة التجهيز لها لأكثر من عامين ولكن ربما يكون الأمل الأخير فى خروجها للنور هو الفنان عزت العلايلى الذى تحمس لها وقرر ان ينقذ الموقف بعد اعتذار فاروق الفيشاوى ليجسد شخصية الخليفة المستعصم بالله أما الفنانة القديرة رغدة التى تجسد زوجته ويجسد الفنان كمال أبو رية شخصية "هولاكو".

وأكد الفنان يوسف إسماعيل مدير المسرح القومى لـ"عين" أن المخرج جلال الشرقاوى يجرى بروفاته حاليا مع النجم عزت العلايلى ومتوقع لهذا العمل أن يتم عرضه فى الموسم الشتوى بعد انتهاء موسم جديد للنجم يحيى الفخرانى الذى سيتم إعادة عرض مسرحيته " ليلة من الف ليلة " عقب انتهاء المهرجان القومى وفى موسم العيد الكبير بعدما حققت من قبل ايرادات قياسية فى المسرح المصرى وهذا المشروع لو خرج للنور ستكون مبادرة نيرة وإحياء لهذا النوع من المسرح الذى يشكل دائما صعوبة فى أدائه وإخراجه وإنتاجه ولكن المسرح القومى حريص على تقديمه وموفر له كل السبل والإمكانيات.

الشاعر فاروق جويدة مع سيدة المسرح والراحل القدير عبد الله غبث

الشاعر فاروق جويدة مع سيدة المسرح والراحل القدير عبد الله غبث

 

وأضاف يوسف إسماعيل: طول فترة البروفات أمر طبيعى لأن هذا العمل ضخم والمخرج جلال الشرقاوى دقيق جدا فى كل تفاصيله وهذا حقه لأنه مخرج كبير وأستاذ عظيم وقدم من قبل تجربة سابقة مع الشاعر فاروق جويدة وهى مسرحية الخديوى التى حققت نجاحا كبيرا وأتوقع لهذا العرض أيضا أن يحدث جدلا ويحقق نجاحا أكبر أو مماثل.

سميحة ايوب في مسرحية الوزير العاشق

سميحة ايوب في مسرحية الوزير العاشق

 

مسرحية الوزير العاشق بطولة سيدة المسرح سميحة ايوب والفنان الكبير عبد الله غيث
مسرحية الوزير العاشق بطولة سيدة المسرح سميحة ايوب والفنان الكبير عبد الله غيث

 

يوسف شعبان في مسرحية دماء علي ستار الكعبة
يوسف شعبان في مسرحية دماء علي ستار الكعبة

مسرحية «هولاكو» تتناول موضوعًا سياسيًا تاريخيًا عن القائد «هولاكو» الذى قام بالاستيلاء على بغداد، والقضاء على الخلافة العباسية، فأرسل إلى الخليفة المستعصم بالله يهدده ويتوعده، ويطلب منه الدخول فى طاعته وتسليم العاصمة، ونصحه بأن يسرع فى الاستجابة لمطالبه، حتى يحفظ لنفسه كرامتها ولدولته أمنها واستقرارها ورفض الخليفة الانصياع إلى ما قاله «هولاكو» على الرغم من ضعف قواته وما كان عليه قادته من خلاف وعداء فضرب «هولاكو» حصاره على المدينة المنكوبة التى لم تكن تملك شيئًا يدفع عنها قدرها المحتوم فدخل المغول بغداد سنة 656هـ - 1258م، واهتز العالم الإسلامى لسقوط بغداد، عاصمة الخلافة العباسية وقتها، التى دافعت عن العالم الإسلامى أكثر من 5 قرون وبلغ الحزن الذى ملأ قلوب المسلمين مداه، حتى أنهم ظنوا أن العالم على وشك الانتهاء، وأن الساعة آتية عما قريب لهول المصيبة التى حلّت بهم، وإحساسهم بأنهم أصبحوا من دون خليفة، وهو أمر لم يعتادوه منذ وفاة الرسول محمد، صلى الله عليه وسلم.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر