أهم الفوارق بين المكسيكى أجيرى وهيكتور كوبر

كوبر واجيرى كوبر واجيرى
 
أحمد الشاذلى

تولى خافيرأجيرى المهمة الفنية للمنتخب الوطنى خلفا لهيكتور كوبر المدير الفنى السابق، والذى انتهى عقده بانتهاء المشاركة فى مونديال روسيا 2018.

وبعد نجاح أجيرى فى الصعود بالفراعنة إلى امم أفريقيا 2019، نرصد أهم الفوارق بين المدربين.

المدرسة الفنية

يتبع هكتور كوبر المدير الفنى السابق للفراعنة المدرسة الأرجنتينية فى التدريب بينما أجيرى ينتمى للمدرسة المكسيكية، حيث تولى أجيرى تدريب منتخب بلاده ولايتان، بينما كوبر لم يتولى قيادة منتخب بلاده من قبل.

 

طريقة اللعب

كان هيكتور كوبر المدير الفنى السابق للفراعنة، يعتمد على طريقة لعب تختلف عن التى يتبعها اجيرى المدير الفنى الحالى خلال مباريات المنتخب، وهى 4/2/3/1، بينما الخواجة المكسيكى الجديد حرص على اللعب بطريقة تختلف عن الطريقة القديمة، فى ظل معارضة الجماهير المصرية لكوبر بسببها، حيث يتبع طريقة 4/3/3 .

 

كشف حسابه مع المنتخب

تولى كوبر قيادة المنتخب خلال 38 مباراة، منها 23 رسمية، و15 ودية، فاز فى 20 منها، بينما خسر 12، وتعادل فى 11، وذلك منذ عام 2015 وحتى يونيو من العام الجارى، بينما اجيرى قاد المنتخب فى 3 مباريات رسمية حتى الآن حقق الفوز فيها جميعا دون أى خسارة

 

الإنجازات

تمكن كوبر من الصعود بالفراعنة إلى كأس العالم بعد غياب وصل إلى 28 عاما، باحتلال المركز الثانى بأمم أفريقيا التى أقيمت بالجابون، بينما أجيرى وخلال 3 مباريات وصل بالمنتخب إلى أمم أفريقيا.

 

خطة المباريات

اعتمد هيكتور كوبر خلال مسيرته مع الفراعنة على اللعب الفردى حتى اٌطلق على المنتخب "باصى لصلاح" وهو ما يختلف عن الكرة الجماعية التى يتبعها أجيرى فى الوقت الحالى، من اللعب بطريقة جماعية، حيث نالت كوبر عدة انتقادات لاعتماده على الدفاع، وإهمال الهجوم، وهو ما يختلف عن أجيرى بالاعتماد الهجوم، حتى أصبح منتخب الفراعنة الأقوى هجوما فى مجموعته بالتصفيات الأفريقية.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر