«سايب فنك فى يومى رغم أنك مش معانا».. فنانون ظهروا فى أدوار جديدة بعد وفاتهم

مارلون براندو مارلون براندو
 
إسراء سرحان

نقع فى حب العديد من الفنانين خلال مشوارهم الفنى، ويبقى بعضهم فى ذاكرة معجبيهم إلى الأبد، لذلك اختار المخرجين بعض شخصيات أفلامهم فى الظهور على الشاشة حتى بعد وفاتهم، فى أحيان أخرى يرجع ذلك إلى الحاجة إلى إنهاء الفيلم، الذين كانوا يمثلون فيه أثناء وفاتهم، وأحيانًا تكون أهداف منشئى المحتوى تجارية، فى كل الأحوال تعرف معنا على أبرز هؤلاء الفنانين.

مارلون براندو.. 1924-2004

1
 

توفى مارلون براندو فى عام 2004 لكنه لعب دوره الأخير فى عام 2006 من خلال فيلم عودة سوبرمان من قبل بريان سينجر، كان من المهم للمخرج أن والد سوبرمان هو براندو، أن يكون الممثل الذى لعب الدور نفسه فى الفيلم الذى تم إنتاجه فى عام 1978.

هذا المشهد المعقد تقنيًا تم تنفيذه عن طريق استخدام مواد من النسخة الأصلية من الفيلم ورسومات الكومبيوتر، وقاموا بالجمع بين وجه مارلون براندو مع نموذج الكمبيوتر والرسوم المتحركة على أساس التصوير الخام من القرن الماضى، فعلت تقنيات القرن الجديد عمل مستحيل تقريبًا، فقط قارن صورة الممثل من أفلام 1978 و2006.

بول ووكر.. 1973-2013

2

توفى بول ووكر بشكل مأساوى فى حادث سيارة، وكان لم ينته من جميع المشاهد الخاصة به لـ«فاست أند فيريوس 7»، وتعطل الفيلم على أثر ما حدث، لذلك لجأ المبدعون على الفور إلى السلسلة الكاملة من الأساليب البديلة للتصوير.

أولًا، تمكنوا من الوصول إلى أرشيف الأجزاء الستة السابقة، واستخدموا المشاهد المحذوفة للفنان«بول واكر» ثم استخدموا تكنولوجيا الكمبيوتر لجعل وجه الممثل، وأخيرًا لجئوا إلى كودى وكالب إخوان الممثل فى أسرة فاست اند فوريوس، ونتيجة لذلك، أصبح فيلم أكثر الأفلام ربحًا، وأصبح واحدًا من أكثر أفلام شباك التذاكر نجاحًا فى تاريخ السينما.

براندون لى.. 1965-1993

3

توفى الممثل براندون لى «ابن بروس لي» البالغ من العمر 28 عاما، بسبب حادث مأساوى أثناء تصوير مشهد فى فيلم«ذا كرو» حيث تعرض لأصابة بالمعدة على أثر مشهد ما، وحدث ذلك بسبب تركيب دعائم المعدة بشكل غير صحيح، وتوفى فى المستشفى فى ذلك اليوم.

وتم تصوير المشهد مع ممثل آخر فى عام 1993، كانت هناك بالفعل تقنيات دقيقة للجمع بين الوجوه وتصوير المحفوظات بأجسام مزدوجة الحركات، وسهل الماكياج عمل فريق الفيلم، ونتيجة لذلك حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا فى شباك التذاكر، وأصبح براندون لى شخصية بارزة.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر