مصممة الجرافيك غادة والى: أنا أول مصرية يتم وضع اسمها فى قائمة فوربس

غادة والى غادة والى
 
كتب - رنا أبو المجد
استطاعت من خلال تصميماتها، وتمسكها بهويتها المصرية أن تحصل على جائزة فى مجال الفن من مجلة «فوربس» العالمية التى تنظم كل عام مسابقة بعنوان «30 فنان تحت سن الـ30»، لتصبح بذلك أول مصرية تحصل على هذه الجائزة، هى غادة والى، مصممة الجرافيك، التى أصبحت حديث الجميع خلال الفترة الأخيرة، وهو ما دعانا إلى الحديث معها لنتعرف منها على ما فعلته لتحصل على هذه الجائزة، فقالت: «عشت طفولتى فى أبوظبى، ومع دخولى للمرحلة الثانوية عُدت مع أسرتى إلى مصر، لاستكمل تعليمى الثانوى فى نظام الـIG، وطوال هذه الفترة كنت مهتمة بالرسم جداً، وبدأت أبحث عن كلية ألتحق بها تتناسب مع هدفى، وبالفعل قدمت فى كلية فنون جميلة حتى علمت أن الجامعة الألمانية فتحت قسما خاصا بتصميم الجرافيك، ووجدت أن منهجها التعليمى رائع يطابق المستوى العالمى فالتحقت به على الفور». 
 
غادة والى (1)
 
واستكملت غادة حديثها قائلة: «للأسف أعانى دائماً من عدم فهم الكثيرين لأهمية تصميم الجرافيك أو حتى لوظيفته الحقيقية، لأنه فى مصر مقتصر فقط على العمل فى مجال الإعلانات، وعلى الرغم من ذلك عملت فيه أثناء دراستى بالجامعة، وفى نفس الوقت عُينت فى GUC مدرسا مساعدا، وبعد الانتهاء من دراستى الجامعية عملت بنفس المنصب، فى قسم تصميم الجرافيك بالجامعة الأمريكية».
 
غادة والى (2)
 
وعن الوظائف التى عملت بها والى والتى أهلتها لهذا الجائزة قالت: كما قلت بدأت عملى أثناء دراستى الجامعية، وهو الأمر الذى أعطانى فرصة للتنقل فى مختلف المجالات عن طريق كبرى الشركات العالمية، حتى توقفت لفترة عن العمل فى مجال الإعلانات، وبدأت فى البحث عن منح لعمل ماجستير فى الجرافيك ديزاين، ووجدت بالفعل منحة من جامعة فى إيطاليا، وبعد التقدم لها تم قبولى وسافرت لمدة عام، وخلال هذه المدة ركزت فى تطوير نفسى، فمثلا عملت على توثيق تاريخ اللغة البصرية المصرية، لأنى دائماً أحب تقديم مشاريع مرتبطة بتراث مصر وتميزت هناك بتمسكى بهويتى المصرية.
 
 بسؤال غادة عن كيفية التحاقها بمسابقة مجلة فوربس قالت: الجامعة التى التحقت بها فى إيطاليا كان لها علاقة بهذه المسابقة، وهى مسابقة تقام كل عام وتضم كل المواهب المميزة تحت سن الـ30 فى الجامعات المعروفة فى أوروبا، والمسئولون عن الجامعة فى إيطاليا قاموا بترشيح اسمى ووصلت إلى المرحلة قبل النهائية، وتم وضع اسمى ضمن 30 فنانا تحت سن الثلاثين فى الفئة الفنية على مستوى أوروبا، وبذلك أصبحت أول مصرية يتم وضع اسمها فى قائمة فوربس عن فئة الفن. 
 
غادة والى (3)
 
اختتمت غادة والى حديثها قائلة: أتمنى عمل توعية فى اللغة البصرية، لأن الفراعنة هم من ابتكروا فكرة التفاعل البصرى من خلال الكتابة على جدران المعابد، كما أسعى لطرح أفكار ومشروعات للنهوض بالتعليم وتنشيط السياحة فى مصر. 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر