ميدو عادل لـ«عين»: خطوات الشيطان «وش السعد على».. وأتمنى تجسيد شخصية عاطف الطيب

ميدو عادل ميدو عادل
 
سارة السايس
فنان استطاع أن يسبق الكثير من جيله؛ لتميزه، وعلى مدار مشواره الفنى قدم لنا الأعمال السينمائية والدرامية التى تعيش مع جمهوره، بداية من مسلسل الجامعة، إنه الفنان "محمد عادل" الشهير بـ"ميدو عادل" الذى خاض مجال التمثيل منذ أن كان عمره ثلاثة أعوام، وساعده فى ذلك والداه فهما أيضا من رواد المسرح، لذا يظل المسرح هو عشقه الأول، وقد فتح الفنان قلبه لـ«عين» حيث تحدث عن حياته وعن أعماله، وإلى نص الحوار:  
 
برأيك لماذا احتل مسلسل "أبو العروسة" التريند أغلب الأوقات؟
لأن الموضوع اجتماعى وبسيط يشمل مشاكل الحياة الاجتماعية، ويتسم أبطاله بروح الفكاهة، لذلك حينما عُرض الجزء الأول حقق نجاحا كبيرا، وانتظر الجمهور الجزء الثانى، والأهم من ذلك أن العمل يشمل المشاهد المحترمة التى لا يخجل الفنان منها أو جمهوره. 
 
*هل تتمنى أن يكون هناك جزء ثالث لمسلسل "أبو العروسة"؟
أتمنى وجود أعمال سينمائية تشبه له فيما قدمه.
 
*ماذا عن دورك فى مسلسل خط ساخن؟
 دور مختلف علىّ أقدم فيه للمرة الأولى شخصية الشرير الحقود المتمرد، فالعلاقة بينه وبين والده يسيطر عليها التمرد والعداوة، والمغزى منه فى النهاية شيق.
 
*ما سبب عدم عرض الجزء الثانى من أفراح إبليس حتى الآن؟
لا أعرف، وهو من أكثر المسلسلات التى أتمنى عرضها، حيث يناقش واحدة من أهم القضايا الاجتماعية التى انتشرت مؤخرًا، وألعب فيه شخصية "خالد النمر" ابن الفنان محمود الجندى، الذى يتسم بالشر.
 
*ما أصعب دور قمت بتمثيله؟
 مسلسل المغنى؛ لأن فنانا بحجم "محمد منير" لا يستطيع أن يقوم بتقليده أى شخص، فشخصية الكينج مختلفة متعددة المواهب، بالإضافة إلى جماهيريته العريضة.
 
5d7ecc62-7a4e-479e-aa60-728602654ebc
 
 
*ماذا عن دورك فى مسلسل يوم مصرى؟
شاب يذهب لاستخلاص ورق من مصلحة حكومية، والفيلم ينتمى إلى نوعية البطولة الجماعية، وأحداثه جميعها تدور فى يوم.
 
*رغم تخرجك من المعهد العالى للفنون المسرحية ما سر قلة أعمالك المسرحية عن الدرامية؟
لأن المسرح لم يعد مثل السابق، ولكن هناك مسرحية أستعد لها الفترة القادمة ستكون مفاجأة، تدور أحداثها فى إطار اجتماعى، فالمسرح هو عشقى الأول.
 
*هل ترى انتعاش الحركة المسرحية الآن؟
لا، ولكن أتمنى أن يكون هناك اهتمام من الدولة، والقطاع الخاص الذى يتجه إليه "أشرف عبدالباقى"، لإحداث نقلة جيدة للمسرح.
 
*ما العمل الأقرب لقلبك؟
خطوات الشيطان "وش السعد علىّ" لأنه كان بمثابه نقطة تحول كبيرة.
 
أى من الشخصيات العظيمة تتمنى تجسيد حياته؟
عاطف الطيب؛ لأنه من المخرجين العظماء فى مصر حياته سلسة، وعلى الرغم من عشقى للفنان "أحمد زكى" ولكن الأجدر بتمثيل حياته هو نجله "هيثم أحمد زكى " 
 
*كيف تم اكتشاف أسرتك لك؟
والدى ووالدتى ممثلان بالمسرح، لذا تربيت فى المسرح منذ كان عمرى 3 سنوات، فشاركت فى أعمال مسرحية كثيرة منذ صغرى فى مسرح الدولة وكذلك المسارح الخاصة.
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر