نجوم يطاردون «أجيرى» للفوز بشرف الانضمام للمنتخب الوطنى

محمود علاء محمود علاء
 
حسن السعدنى
فرض بعض اللاعبين أنفسهم على خافيير أجيرى، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، بعد تألقهم فى المباريات الأخيرة بالدورى المصرى.

ويعلن أجيرى نهاية الشهر المقبل قائمة المنتخب استعدادًا لمباراتى النيجر ونيجيريا التى يستعد من خلالهما الفراعنة لنهائيات أمم أفريقيا 2019 التى تحتضنها مصر فى الفترة من 21 يونيو وحتى 20 يوليو المقبلين.

 

"عين" يرصد أبرز الأسماء التي فرضت نفسها على المنتخب وهم:

 

محمود علاء

رغم استبعاده المستمر من حسابات المنتخب الوطنى فى المعسكرات السابقة، إلا أن المستوى الذى يقدمه محمود علاء مع الزمالك سيجبر أجيرى على اختياره المعسكر المقبل، لتحصين دفاعات المنتخب من ناحية، والاستفادة من قدرات اللاعب الهجومية، حيث يحتل –رغم كونه مدافع – صدارة هدافين الدورى المصرى برصيد 12 هدفًا.

 

عبد الله جمعة

نجح عبد الله جمعة فى الوظيفة الجديدة التى أوكلها له السويسرى كريستيان جروس مع الزمالك، ولعب دور الظهير الأيسر بكفاءة عالية ساهمت فى تربع الفارس الأبيض على قمة الدورى بعد مرور 20 جولة، ولاشك أن اختياره سيقضى على صداع الجبهة اليسرى الذى شغل عقل المنتخب فى الفترة الأخيرة حتى قبل أن يرحل كوبر عن قيادة الفراعنة.

 

حسين الشحات

بمشاركته أساسيًّا فى جميع مباريات الأهلى منذ انضمامه بصم الشحات على ظهور مميز مع الأهلى، ليؤكد أحقيته بمكانة ضمن قائمة المنتخب فى الفترة المقبلة، اللاعب دخل حسابات المنتخب فى أكثر من مناسبة لكنه لم يحظ بفرصة مناسبة لتقديم نفسه للجماهير، ولكنه وجوده بهذا المستوى مع الأهلي يؤهله للفرصة وعليه أن يستغلها مع أجيرى.

 

رمضان صبحى

تلقى اللاعب إصابة فى مباراة الأهلي الأخيرة أمام دجلة، لكنها اصابة لم تنل من فرصته مع المنتخب في المعسكر المقبل، حيث قدم رمضان نفسه من جديد لجماهير الكرة المصرية، بعد فترة من التجميد مع ستوك سيتي وهدرسفيلد بالدورى الإنجليزى، اللاعب بات من الأوراق الرابحة للأهلى ولا شك أنه سيكون أحد خيارات أجيري في المستقبل القريب.

 

يوسف أوباما

بات يوسف أوباما أحد أهم صناع اللعب فى الدورى المصرى، إن لم يكن الأهم مناصفة مع كينو وعبد الله السعيد، لاعبى بيراميدز، وسيكون للاعب فرصة التواجد مع المنتخب فى الفترة المقبلة، خاصة فى ظل غياب بعض اللاعبين عن مستواهم المميز وبحث الجهاز الفني عن بدائل شابة.

 

عبد الله السعيد

أعاد السعيد اكتشاف نفسه مع بيراميدز، اللاعب يصنع كل شىء مع الفريق، ويساهم مع فريقه في تحقيق الأهداف أن لم يكن بالتسجيل كان بالصناعة، من خلال تمريراته الحاسمة، وصنع السعيد بعد فترة صعبة عاشها الفارق مع فريقه الجديد تحت أنظار أجيرى انتظاراً منه لقرار العودة لصفوف الفراعنة من جديد.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر