دموع حديد يمزج الهندسة المعمارية بالرقص الحديث على المسرح الكبير 6 مارس

الرقص الحديث فى الأوبرا الرقص الحديث فى الأوبرا
 
عماد صفوت
استمرارا لخطة دار الأوبرا المصرية، برئاسة الدكتور مجدى صابر، الهادفة إلى إنتاج أشكال إبداعية جادة، يعود المصمم والمخرج وليد عونى لقيادة فرقة الرقص المسرحى الحديث بعرض دموع حديد، وذلك على مدار يومان متتاليين فى الثامنة مساء الأربعاء، الخميس 6 ، 7 مارس على المسرح الكبير.
 
يقول عونى إن العرض يعبر عن رحلة أفكار المعمارية العراقية الشهيرة زها حديد للبحث عن الكون من خلال الكتلة والفراغ فى التصميمات الهندسية، حيث نجحت فى خلق تكوينات معلقة فى الفضاء تحاكى دوران الدرويش فى حركته التى ترتكز إلى الأرض، وانتمت أعمالها إلى ما يسمى بالمدرسة التفكيكية التى تعتمد على هدم التصورات الهندسية الأساسية لاكتشاف فضاء جديد يساهم فى الخروج من الإطار التقليدى للأشكال وساعد على تأكيد الفكرة خلال العرض المجسمات التى قامت بتصميمها التشكيلية البلجيكية صوفى كوفان.
 
وتجسيدا لأحد صور تكامل الفنون وجهت دار الأوبرا الدعوة لـ 500 تشكيلى لحضور البروفات النهائية للعرض لاستلهام المشاهد فى لوحات تعرض بملتقى فنون الأوبرا الذى يقام خلال أبريل المقبل.
 
 
1bded346-73ea-48df-8ba8-dac0321bf4c8
 
11be388a-9e28-4a86-af7a-bffb633073d1
 
ad62d5a0-184f-451a-a8eb-b530e1e9fda6
 
f341d14b-4b67-401d-a25f-a06743968e4e

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر