فيلم Captain Marvel يبتعد عن التشويق والمغامرة

Captain Marvel Captain Marvel
 
لميس محمد

استطاعت شركة مارفل فى السنوات الماضية السيطرة على الأسواق المحلية والعالمية، حيث طرحت العديد من الأفلام التى لايزال يتحدث عنها الجميع من حول العالم، خاصة عن الشخصيات الخارقة، التي وقع في حبها الصغير قبل الكبير.

وفى الفترة الأخيرة استغلت الشركة الدعاية لفيلمها الجديد Captain Marvel، لصالحها، وطرح يوم 6 مارس الماضى فى مصر، و8 من نفس الشهر حول العالم، الذى يدور حول شخصية خارقة جديدة من شخصيات مارفل، والتى كشفت أحداث العمل أنها السبب فى تكوين فريق Avengers.

واعتمدت الشركة على نجاح شخصياتها الخارقة من قبل فى الترويج للفيلم الجديد، وتعد شخصية "Captain Marvel" هى الأولى من فريق "Avengers"، ولكن هذا هو أول ظهور لها، ودار الفيلم حول كيفية تحول شخصية "كارول دانفيرز" من مساعدة طيار، إلى بطلة خارقة تساعد الجميع، لعيش العالم فى سعادة وسلام، بسبب اختلاط دمائها مع دماء كائنة فضائية كانت تشاركها الطيران.

وعلى الرغم من تحقيق الفيلم إيرادات وصلت إلى مليار و100 مليون دولار منذ طرحه، إلا أن الفيلم افتقر إلى العديد من المكونات التى أدت إلى ظهوره بشكل ممل، وعكس كل التوقعات التى دارت حوله منذ بداية الإعلان عنه.

 

Captain Marvel
 

الفيلم من بطولة مجموعة متميزة من الممثلين وهم برى لارسون، وجيما تشان، وماكينا جريس، ولى بيس، وبن مندلسون، وصامويل ل. جاكسون، وجود لو، وغيرهم الذىن أدوا أدوارهم على أكمل وجه، ولكن لم تستطع بطلة الفيلم برى لارسون أن تضفى مميزات جديدة إلى الفريق.

ولكن اتفق الكثير على أن العمل ما هو ألا مقدمة للشخصية الجديدة التى ستعيد ظهورها فى أحداث الجزء الرابع والأخير "Avengers : Endgame" الذى سيُطرح اليوم الأربعاء فى مصر وبعض الدول العربية، ومن المقرر أن يصل إلى باقى البلاد حول العالم يوم 26 أبريل الجارى.

ولم يقدم الفيلم أى ميزة جديدة تضاف إلى أفلام مارفل التى ينتظرها المتابعون من حول العالم، ولكن كشف عن العديد من الألغاز من خلال أحداث الفيلم منها سبب فقدان عين العميل نيك فيورى، الذى يعمل لحساب منظمة "S.H.I.E.L.D"، وتسمية فريق الـ"Avengers" بهذا الاسم.

وعلى الرغم من أن الفيلم حصل على تقييمات عالية على موقعى "imdb" و"Rotten Tomatoes"، حتى المؤثرات البصرية، والشخصيات الفضائية التى ظهرت فى الفيلم، والتنوع البصرى بين وجودها خارج وداخل كوكب الأرض، إلا أنهم لم يستطيعوا أن يبعدوا الملل عن التخلل إلى عقول المشاهدين.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر