هشام عباس يكشف أسرار جديدة مع إنجى أنور على "نغم اف ام".. تعرف عليها

هشام عباس وانجى انور هشام عباس وانجى انور
 
كتب: بهاء نبيل

قال الفنان هشام عباس للإعلامية انجي أنور في برنامجها "سري مش للغاية" على نغم إف إم ١٠٥,٣، أنه لا يحب الحزن ولا المشاكل ولا الخناقات ولذلك لا أحب ولا أفضل الأغاني الحزينة بل على العكس فأنا محب جدا للأغانى المبهجة خفيفة الدم .

 

وغنى هشام عباس مع إنجي أغنية "حد عايز قلب فاضي" للكينج محمد منير، وقال أن الشاعر بهاء الدين محمد والملحن حسن أبو السعود عرضا عليه هذه الأغنية لكنه رفضها وعندما غناها منير شعر بالغيرة لأنه كان رائعا في غنائها، كما غنى هشام أيضا أغنية "ولا يهمك" لللفنان محمد فؤاد.

 

وأكد هشام عباس أن كل الموضوعات من الممكن أن تغنى بطريقة حنونة وطيبة أو بطريقة بها عنف وشدة وأنه يفضل الطريقة الأولى وأنه لهذا السبب وافق على غناء أغنية  "راميني ونسيني" حينما عرضها عليه الملحن محمد رحيم.

 

وتذكر هشام عباس الملحن الكبير الراحل "رياض الهمشري" وأكد أنه يفتقد رياض الذي  أمتلك أسرار صناعة الأغنية بكل أنواعها وأنه كان كتلة وشعلة أفكار، وكان هشام قد غنى لرياض العديد من الأغنيات مثل "بدري عليك الهوا"، "ياليلة ياليلة"، "ناري نارين".

 

ووجهت إنجى سؤالا له عن جرأته فى مفردات أغنياته مثل "أنتخوا، إنجغة" وغيرها، ليجيب عليها قائلا، هذه المفردات جاءت ضمن أغاني تترات مسلسلات وأن الدراما تطلبت ذلك وأنه تردد في البداية ولكن الشاعر أيمن بهجت قمر أقنعه.

 

وكانت النتيجة أنه حصل على ثلاثة جوائز عن تتر مسلسل " يتربى فعزو" بطولة يحيي الفخراني وكريمة مختار لذا فهو يعتبر نفسه محظوظا جدا لغنائه هذه التترات وأنه يعتبر غنائه لهذه التترات رزق من عند الله.

 

وأشار هشام عباس إلى أن ما حدث في مشهده في  مسلسل الوصية مع أكرم حسني ومحمد أمين، بعد تجسيده شخصية يقوم فيها بتعذيب الشعراء حتى يكتبوا له ما يريده من أغاني لا يعبر عن الواقع بل على العكس فكل من يتعامل مع هشام عباس من شعراء وملحنين يعرفون شخصيته تماما وأنه يحب الأفكار الجديدة والجريئة والتي بها "نوت عالية" وأنه يحب المغامرة بتقديم أفكار مبتكرة وخارجة عن المألوف.

 

وسألته إنجي أيضا عن الشاعر الذي يريد وضعه على " النوتي تشير" أجاب هشام أنه أيمن بهجت قمر لأنه الدنيا أخذته بعيدا عنه وأنه يحبه جدا ويتمنى أن يتعاون معه في تقديم أغاني جديدة.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر