تعرف على ملخص الحلقة 21 من دراما رمضان

مسلسلات رمضان 2019 مسلسلات رمضان 2019
 
سارة صلاح

مازال التصاعد الدرامى واستمرار الأحداث الساخنة يسيطر على مسلسلات رمضان، وخلال متابعة حلقات  الحادية والعشرون من كل المسلسلات، كان التشويق والإثارة هو أهم ما يميزها، حيث مازالت الأحداث تزداد سخونة في مسلسل أبو جبل للنجم مصطفي شعبان والمخرج أحمد صالح خاصة أن هروب مصطفي شعبان بعد اتهامه بارتكاب جريمة حرق وقتل أطفاله وسرقة 30 مليون جنيه كانت مفاجأة .

 ظهر مصطفى شعبان للمرة الأولى بعد هروبه من الشرطة مختبأ عند الفنانة فتحية طنطاوي "أم أحمد"، بالإضافة إلى نشوب مشادة بين "رزق" و"سعد" بسبب تذكير الأول للأخير بتأنيب الضمير بسبب ما قاموا به ضد أخاهم "حسن" وعدم الوقوف بجانبه واتهامه بسرقة الأموال.

 كما شهدت الحلقة 21 تطور جديد فى الأحداث حيث تفقد "رحاب" نجلاء بدر جنينها من زوجها "سعد" محمد دياب ويتم اجهاضها وسيطر الحزن على أهلها بعد فقدان حفيدهم.

 بينما يحاول مصطفى شعبان "حسن" الوصول الى الجانى ومسبب حريق المنزل والذى قام بتلفيق التهمة له حيث يواصل "حسن" الهرب من الشرطة.

 وانتهت أحداث الحلقة دون أن يتعرف مصطفى شعبان "حسن" على المتورط فى وضع الأموال فى شركة حسن، حتى يتم يقع تحت طائلة القانونية ويتم اتهامه بمسؤولية سرقة الأموال.

كما بدأت الأحداث تزداد سخونة، فى مسلسل "كلبش 3" بمواجهة الأنصارى مع أكرم صفوان - هشام سليم، أشهر الأنصارى السلاح فى وجه ليقتله، فقال له صفوان، أنه إذا سعى لقتله سيموت ابنه مالك، وبالتالى سيخسر أكثر ، خاصة بعدما استشهد حسام زوج أخته، فبدأ الأنصارى فى التفكير فى حديث أكرم، وشعر بخوف على ابنه، وفى تذكر حديث بينه الأنصارى وحسام عن طريقة الفلاش باك، تذكر ما قاله حسام عن البحث عن رأس الحية وإستئصال جذورها، ليهدأ الأنصارى ويفكر فى التخطيط فى التخلص من أكرم صفوان، ليذهب ويتركه.

 وأثناء الذهاب لدفن حسام ، شاهد الأنصارى والدته - هالة فاخر، بملابس بيضاء، فسألها عما ترتديه، فبدأت تروى حديثها مع حسام  ، الذى طلب منها إرتداء ملابس بيضاء عند وفاته، حيث شهدت الحلقة جنازة مهيبة لحسام .

 من جانب آخر، مازالت المذيعة شهيرة - هيدى كرم، مستمرة فى  مهاجمة الحكومة بسبب أكرم صفوان، الذى يملك القناة الفضائية التى تعمل بها.

وعقب العزاء، تحدث اللواء جلال خطاب  ،وسليم الأنصارى بشأن ما يخطط له للإيقاع بأكرم صفوان فى شمال سيناء، وخلال حديثهما أكد خطاب أن هناك شخص سيساعده فى القضاء على أكرم صفوان  ،ورجاله فى شمال سينا، لنتهى الحلقة بترقب  شديد من جمهور كلبش3.

وشهدت أحداث الحلقة الـ 21 من مسلسل "زالزال"، وفاة سامى عبد الحليم " غبريال" بجانب " صافيا" حلا شيحة إضافة الي عودة " زلزال" محمد رمضان للعياط بعد رحيل غبريال ، وذلك فى مشهد مؤثر وحزين حاول "زلزال" أن ينادى عليه وهو ملقى على السرير وبدأت مراسم الدفن  على أغنية " سلام"، مسترجعا ذكريات طفولته معه.

  وكتب "سعيد"، محامى "خليل" ماجد المصرى العقود المذورة لمنزل " غبريال" ونصيبه فى القهوة، ودخل عليهم "عبد الحليم" محمود حجازى وهاجمه " خليل" بسبب تعديه بالضرب على ابنته " أمل"، وحاول "ربيع" حسام داغر ان يبلغ "أمل" بأن زلزال عاد للعياط بعد وفاة غبريال.

 وحاول "قاسم" محمد سليمان ان يسترد فيلته وأمواله والاراضى الخاصة به بإلغاء التوكيل العام الذى مع حماه "خليل" ماجد المصرى بمساعده محامى الأخير، وأتت الشرطة لمنزل "غبريال"، ومعهم " خليل" اثناء عزاء "غوبريال"، ليستلم المنزل وحدثت مشادة كلامية بينه وبين "زلزال" أمام ضابط الشرطة.

 

وطلبت "صافيا" حلا شيحا من "زلزال" محمد رمضان ان يرفع قضية ضد "خليل"، ماجد المصرى بسبب تذويره فى عقود منزل " غبريال"، وذهب "كراوية" محامى "غبريال"، ل "أم حسن" ويطلب منها أن تعذره بعد ما فعله مع  "زلزال" واعطاؤه العقود الاصليه ل "خليل".

 وتوالت الأحداث وذهبت "أمل" لتعزى "زلزال" فى منزل استاذ "ذهدى" احمد صيام دون علم أهلها، وبحثت والدتها "لمياء"، منى عبد الغنى عن أمل وابلغها "رببع" بأنها ذهبت لتعزى "زلزال" محمد رمضان، ووجهت "صافيا" اتهامات ل "أمل" أن والدها "خليل" هو السبب الرئيسى فى أذى "زلزال"، وحدثت مشاده كلاميه بينهما حتى تدخلت "ام حسن"،  لتهديه الامر.

 واختتمت الحلقة بذهاب " عبدالحليم" محمود حجازى لمنزل "استاذ ذهدى" احمد صيام بعد ما ابلغه "ربيع"، بأن أمل ذهبت لتعزى زلزال ومواصلته فى الانتقام من خاله "خليل".

بدأت أحداث الحلقة 21 من مسلسل "لمس أكتاف" للنجم ياسر ‏جلال، بمشهد يجمع كيمى "سمر مرسى" وأدهم "ياسر جلال" تطلب ‏خلاله من الأخير أن يدخل معها الفيلا لتتحدث معه عن أمر غادة ‏‏"إيمان العاصى" لكن أدهم يرفض لعدم وجود زوجها حمزة "فتحى ‏عبد الوهاب" وأن ذلك جزء من "الأصول" التى تربى عليها، وفى ‏نهاية المشهد تطلب منه أن يكونا صديقين.‏

ما زال سامر "أحمد كشك" متواجدا فى منزل زيدان "محمد عز" يمسك ‏بالهاتف ويتحدث مع زيدان ويخيره بين ابنه وزوجته ليحرقه مثلما ‏فعل فيه من قبل، ينفعل زيدان ويطلب منه أن يبتعد عن أسرته ‏وتحديدا ابنه وبالفعل يغادر سامر تاركًا خلفه لغزًا ماذا يريد وكيف ‏يخطط للانتقام من زيدان وحمزة.‏

يسرع أدهم "ياسر جلال" إلى بيت حمزة "فتحى عبد الوهاب" من ‏أجل مساعدته فى أزمة ظهور سامر من جديد، وهناك يجد نفسه ‏غير مرحب به من عايدة "حنان مطاوع" التى تشك فى أمره، ‏وخلال تواجده بالمنزل يفاتح أدهم غادة فى أمر زواجهما، لتوافق ‏على الفور ولكن تطلب منه أن يؤجل الحديث مع حمزة نظرا لتوتر ‏الأجواء.‏

يعاتب زيدان "محمد عز" حمزة "فتحى عبد الوهاب" على تسببه فى ‏فشل صفقة المخدرات وإمساك الشرطة بها، ويصارحه أنه يقف وراء ‏كل ذلك مقابل إجباره على العمل معه، لكن حمزة ينفى الاتهام.‏

 

تتلقى كيمى "سمر مرسى" مكالمة هاتفية من شخص مجهول يحدثها ‏عن فيديوهات تخص "عبد المنجى" وتدينها فى حادث مقتل ضباط ‏الشرطة الذى وقع فى بداية الحلقات واتهم فيه أدهم "ياسر جلال" ‏ودخل السجن قبل أن يحص على البراءة.‏

وتنتهى أحداث الحلقة 21 نهاية مثيرة، بذهاب أدهم "ياسر جلال" ‏إلى سامر "أحمد كشك" لمقابلته بإحدى الطرق العامة، رغم أنهما ‏يتنافسان على غادة "إيمان العاصى" أو هكذا تبدو الأحداث حتى ‏الآن، فهل تكشف الحلقات المقبلة وجود اتفاق مسبق بين سامر ‏وأدهم للإيقاع بعائلة حمزة ؟ ‏

 

ويبدأ مسلسل "بدل الحدوتة 3" ، بهروب "لهفة "- دنيا سمير غانم - وتترك المنزل بعد الفضيحة التي نالتها بعد زفاف "تيكو وريكو"، بينما تبحث أسرتها عنها، ثم يعترف مظهر "أحمد رزق" و يحيي  "عمرو وهبة" كل منهما للأخر بحبه للهفة "دنيا سمير غانم"

 ويدشن يحيي هاشتاج "عودي يا لهفة" عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمناشدتها بالعودة، وسرعان ما يتفاعل معه الكثيرون بمن فيهم الدكتور تحسين "بيومي فؤاد" ولوران "سامو زين" والمدربة شيرين "ناهد السباعي" والطفلة لارا وزين "تامر هجرس"، وعدد من ضيوف الشرف بالحلقات الماضية ليطالبوها بالعودة، ليصبح أكبر تريند عبر الـ"السوشيال ميديا"، ومحور حديث الفضائيات، ويحقق ترند عودي يا لهفة مليون متابع بصفحتها، حتى تضطر علياء "سارة عبدالرحمن" لنشر فيديو تناشدها بالعودة أيضا وتعتذر لمظهر عن طردها له.

 يعثر يحيي  على لهفة ويعترف لها بحبه، ولكنها تخبره أنه صديق مقرب فقط والأمر نفسه لمظهر، الذي يترك  العمل معها ويعود للعمل مع علياء في شركتها الجديدة، لتشترك فيما بعد "لهفة" بحفل لمشاهير "السوشيال ميديا" الذي سبق أن طردت منه، وتحصل على جائزتها بمبلغ مالي ضخم، ولكن يثبت أن الحساب مغلق، ولكن يساندها يحيي وتبدأ مبادلته مشاعرالحب، بينما يدعمها مظهر الذي يختتم الحكاية الثانية بحديثه عن الحب.

وشهدت الحلقة الـ21 من مسلسل "هوجان" قيام كريم محمود عبد العزيز "لطفي الحراق" باكتشاف أن ولده من أسماء أبو اليزيد "نوجة" هو ابنها من محمد إمام وأنها عندما تزوجت الحراق تزوجته قبل أن تمر شهور العدة بعد طلاقها من هوجان، وهو ما دفعه للزواج من امرأة أخرى بعد أن هددته نوجة بفضح أمره لدي هوجان.

 

من جانب آخر بدأ محمد إمام "هوجان" التخطيط للانتقام من المعلم بهلول "صلاح عبد الله" ورياض الخولي "كمال اللباد" بعدما اكتشف أن اللباد هو من قتل والده قبل سنوات طويلة، وتختتم الحلقة على مشهد قيام هوجان برفع سلاحه في وجه المعلم بهلول استعدادًا لقتله.

كما بدأت أحداث الحلقة 21 من مسلسل " طلقة حظ" ببكاء سلوى " آيتن عامر" لقيام عبد الصبور " مصطفى خاطر "بتطليقها، كما تحكى طفلتيه لشقيقاته عما وجدوه لديه فى الفيلا.

وخلال الأحداث تدخل عصابة فيلا عبد الصبور" مصطفى خاطر"، التى يعيش فيها وتقوم باختطافه إلى رجل الأعمال " منصور" أحمد ماهر ويهدده أن طفلتيه سوف يقتلهم لولم يتم صفقة السلاح، وتنتهى أحداث الحلقة بالكشف عن مفاجأة أن كل ما حدث لعبد الصبور من أول ذهابه لنادى الليلى بترتيبات من جانب صديقه عباس " محمد أنور".

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر