شاهد باريس هيلتون تقبّل كارتر ريو فى ماليبو

باريس هيلتون وصديقها باريس هيلتون وصديقها
 
على الكشوطى

رصدت عدسات المصورين بموقع جاست جيرد النجمة باريس هيلتون وصديقها كارتر ريو، وذلك أثناء استمتاعهما بوقتهما فى ماليبو بكاليفورنيا، حيث قاما بركوب الدراجات الكهربائية؛ للتخفيف من حدة الضغط الذى يقع على كل المواطنين حول العالم؛ بسبب فيروس كورونا والحجر المنزلى.

وكانت باريس هيلتون قد أثارت الجدل مؤخرا، بعدما انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى صورة تجمع نجمة باريس هيلتون بخوسيه رودريجو أريشيجا جامبو، تاجر مخدرات مكسيكى الملقب بـ"التشينو انتراكس" مكتسب السمعة السيئة لمستوى المعيشة الفاخر، والذى هرب من الولايات المتحدة الامريكية قبل أيام، وتم اكتشاف جثته مقتولا.

وأشارت صحيفة "انفوباى" الأرجنتينية إلى أن باريس هيلتون وتاجر المخدرات المكسيكى ظهرا معا فى العديد من الأماكن، منذ عام 2011، وهو ما أثار الجدل، حول وجود علاقة عاطفية تربطهما، خاصة أنه فى عام 2010، ألقت الشرطة الأمريكية فى مدينة لاس فيجاس القبض على هيلتون بتهمة حيازة المخدرات، ولكن تم إطلاق سراحها بكفالة، وكانت قد قضت هيلتون فترة فى السجن فى عام 2007، بعد أن أدينت بقيادة السيارة تحت تأثير الخمر.

وفى 9 مايو الجارى، تم وضع التشينو قيد الإقامة الجبرية، وانتهك الإفراج المشروط وهرب، وتم العثور على جثتته فى 16 مايو مع جثة شقيقته أدا جيمينا وصهره، مصابين بطلقات نارية داخل سيارة فى كولياكان، بولاية سينالو المكسيكية، وترى الصحيفة أن علاقة هيلتون بتاجر المخدرات لا تزال قائمة ولديها سر مقتله.

وأوضحت الصحيفة أنه فى عام 2013 تم القبض عليه فى مطار أمستردام، قبل شهرين فقط من اعتقال زعيم منظمة سينالو كارتل، التشابو جوزمان، فى المكسيك، وتم تسليم جامبو إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث كان مطلوبا بتهمة تهريب الكوكايين والماريجوانا بفضل تعاون العصابات، مثل لوس نيترو فى جنوب كاليفورنيا.

وأوضحت الصحيفة، أن على حساب التشينو انتراكس على إنستجرام ظهرت له العديد من الصور التى يرتدى فيها زى الجاسوس البريطامى الشهير جيمس بوند، وسافر للعديد من الدول العربية مثل دبى، والدول الأوروبية، مثل إسبانيا وفرنسا.

 
باريس هيلتون وصديقها (1)
باريس هيلتون وصديقها

باريس هيلتون وصديقها (2)
باريس هيلتون

باريس هيلتون وصديقها (3)
باريس هيلتون وصديقها 

باريس هيلتون وصديقها (4)
باريس هيلتون وصديقها 

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر