هل سافر ويل سميث برفقة زوجته لإنقاذ زواجهما؟

ويل سميث وزوجته ويل سميث وزوجته
 
شيماء عبد المنعم

هل سافر ويل سميث وجادا بينكيت سميث إلى جزر البهاما لإنقاذ زواجهما؟ كشفت العديد من المواقع العالمية خلال الفترة الماضية سميث وزوجته جادا سميث سافرا إلى جزر البهاما فى فندق مخصص للمشاهير تبلغ قيمة غرفته فى الليلة الواحدة 3000 دولار، وذلك لإنقاذ زواجهما بعد ظهور الزوجة فى البرنامج تعترف بخيانتها لزوجها. 

فى حين أكد موقع gossipcop أن كل ما نشر بخصوص سفر ويل سميث وزوجته غير صحيح على الإطلاق وأنهما ليس فى محاولات لإنقاذ زوجهما كما أن جزر البهاما لم تفتح أبوابها أمام الزائرين بعد الإغلاق بسبب جائحة كورونا.

وكانت جادا اعترفت لزوجها ويل سميث، بخيانها له حيث جلست المغنية البالغة من العمر 48 عامًا مع زوجها لإجراء محادثة حميمة فى برنامجها على Facebook، Red Table Talk وكشفت عن أن صداقتها تطورت مع أوجست قبل حوالى أربع سنوات، وفى نفس الوقت كان الزوجان يمران بوقت صعب وقد انفصلا وأنها قامت بخيانته.

وقرر الزوجان الحديث فى الأمر بعدما نفيا مزاعم أوجست، وهى أن ويل أعطاه مباركة على علاقة مع جادا، وأكدا أن زواجهما ليس تقليديًا وأنهما لديهما "شراكة حياة"، وقالا الزوجان إنهما مضطران للتحدث بصراحة لأنه كان هناك الكثير من الشائعات التى تدور حولهما.

وقالت بينكيت سميث إنها بدأت صداقة مع المغنى قبل حوالى أربع سنوات ونصف، وأصبحت العلاقة أكثر من مجرد صداقة عندما زادت الخلافات بينها وبين سميث.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر