شباب البريميرليج فى عيون مدربى الـ3 الكبار

بيب جوارديولا بيب جوارديولا
 

بيب جوارديولا: شىء مفرح وجائعون جداً لكرة القدم.. يورجن كلوب: هؤلاء الفتيان منفتحون بالكامل على التطور.. جوزيه مورينيو: لن يكونوا معى مستقبلًا لا تنظروا لهؤلاء

بعد انتهاء كأس العالم فى 15 يوليو الماضى، وتحديد يوم 10 أغسطس المقبل موعدًا لضربة البداية بالموسم الجديد للدورى الإنجليزى الممتاز، أُجبر مدربو أندية النخبة فى البريميرليج على اللجوء للاعبين الشباب فى فترة الإعداد، نظرًا لغياب نجومهم اللذين شاركوا مع منتخبات بلادهم فى النهائيات ومنحهم قسط من الراحة لالتقاط الأنفاس قبل ملحمة الموسم الجديد، وخلال الفترة الأخيرة شهدنا إقامة كأس الأبطال الودية بالولايات المتحدة، تلك البطولة الدولية التى شارك بها أكبر أندية العالم، ومن بينها كبار الدورى الإنجليزى مانشستر يونايتد وليفربول ومانشستر سيتى، الذين ظهروا بثوب جديد وتشكيلة مغايرة تماماً من خلال مشاركة عدد كبير من اللاعبين الشباب، الأمر الذى ترتب عليه تحقيق نتائج غير مطمئنة للفرق الثلاث، والتى أعقبها تصريحات مختلفة من مدربى تلك الأندية، ولعل أبرزها التصريحات المثيرة للجدل التى أدلى بها جوزيه مورينيو المدير الفنى لمانشستر يونايتد، وهاجم فيها لاعبيه الشباب عقب مباراته أمام ليفربول التى انتصر فيها الأخير برباعية مقابل هدف.
 
 

جوارديولا ومورينيو وكلوب

تصريحات مورينيو أثارت عاصفة من الهجوم عليه من قبل الجماهير اللذين تعاطفوا مع اللاعبين الشباب، حيث يرى الكثيرون أن هذا التحامل الكبير من المدرب البرتغالى تصرف مشين، وربما يكون عاملا سلبياً أمام أجيال قادمة وهو أيضاً أبعد ما يكون عن مبادىء الروح الرياضية، وقارنوا بين تصريحاته المثيرة وبين تصريحات نظيريه يورجن كلوب مدرب ليفربول وبيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتى، ونظراً للجانب المهم فى هذا الموضوع وما يتعلق به من عوامل نفسية فى طريقة التعامل مع النشء ومسألة التحفيز وإدارة رجل المستقبل، ونستعرض لكم فى هذا التقرير أبرز ما جاء فى تصريحات المدربين الثلاث حول مشاركة اللاعبين الشباب.
 
 

يورجن كلوب : هؤلاء الفتيان منفتحين بالكامل على التطور

أثنى يورجن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزى على مستويات جميع اللاعبين الشباب المشاركين فى كأس الأبطال الودية، قائلا إن جميع الشباب الذين شاركوا معنا فى تحضيرات ما قبل الموسم الجديد فى حالة جيدة حقا، شيى "أوغو" فتى واثق حقا، لقد أظهر ذلك أمام مانشستر يونايتد، ليس فقط حول ركلة الجزاء عندما أبعد دانييل ستوريدج عنها".
 
وأضاف يورجن كلوب أن بيدرو تشيريفيلا فى دور اللاعب رقم 6، لاعب كرة قدم رائع، كورتيس جونز لعب مباراته الأولى كظهير أمام 100,000 شخص، كنت سأشعر بالتوتر، لكن هو لم يكن كذلك، رافا كاماتشو لعب دورًا رائعًا فى تحضيرات ما قبل الموسم، و هو فى الغالب لعب كظهير حيث لم يلعب من قبل، لذا فقد تعلم الكثير.
 
وتابع المدرب الألمانى: "بن وودبورن" على سبيل المثال عاد بنسبة 100٪ كما هو الحال مع الشباب الصغار، من وقت لآخر لا يستمر التحسن يوما بعد يوم، لكنه لعب فى تحضيرات ما قبل الموسم بشكل رائع، وبالنسبة لناثانيال فيليبس يا له من أداء قدمه فى مباريات التحضيرات، وهؤلاء الفتيان منفتحين بالكامل للتطور، وتابع "كلوب" إذا قلت لهم أركضوا بشكل صحيح، فسيركضون بشكل صحيح، أنا سعيد حقا لرؤية تقدمهم، ما سنفعله بشأنهم و متى سنراهم نحن لن نقرر الليلة ".
 
 

بيب جوارديولا: الشباب شيء مفرح وجائعون جداً لكرة القدم

أشاد بيب جوارديولا المدير الفنى لمانشستر سيتى بآداء اللاعبين الشباب بعد المباريات الودية التى خاضوها خلال معسكر الفريق بالولايات المتحدة، لافتاً أنه سعيد بكتيبة الناشئين التى انضمت لتدريبات الفريق خلال الأسبوعين الأخيرين، وأكد جوارديولا سعادته واستمتاعه بتدريب المراهقين، مشيرًا إلى أن لديهم الشغف، ويستمعون بشكل جيد للنصائح، كما يعرفون ما يجب عليهم فعله.

 
وأضاف بيب جوارديولا، أن العمل مع هؤلاء الشباب شىء مفرح، إنهم جائعون جداً لكرة القدم، أريد أن أتوجه بالشكر لهم، إنه لأمر جيد لمستقبل اللاعبين الشباب، وهم يعرفون أننى أعتمد على اللاعبين الذين يركضون دائماً، وتابع "بيب": إن هذا ما أحبه كمدير فنى، رؤية اللاعبين يقاتلون ويكافحون كفريق من دورى الدرجة الرابعة، خلال مسيرتى هذه التفاصيل هى التى تحدثت عن نفسها، أود فقط أن أشكرهم.
 
 

جوزيه مورينيو: لن يكونوا معى مستقبلًا لا تنظروا لهؤلاء

هاجم جوزيه مورينيو، المدير الفنى لمانشستر يونايتد، لاعبيه الشباب عقب مباراته أمام ليفربول التى انتصر فيها الأخير برباعية مقابل هدف، وحمّل كتيبة الشباب التى التحقت بالفريق الأول مسئولية الخسارة، قائلًا: "لم أكن ألعب سوى بـ30% من الفريق الأساسى.. هذا ليس فريقى، لن يكونوا معى مستقبلًا.. هل يمكن أن ترى أليكسس سانشيز سعيدًا باللعب بجانب هؤلاء".

وأضاف جوزيه مورينيو: بدأنا المباراة مع الكثير من اللاعبين الذين لن يكونوا ضمن صفوفنا يوم 9 أغسطس. هذه ليست مجموعتى، ولا حتى نصف لاعبى، ولا حتى 30 فى المئة من مجموعتى. لذلك لا تنظروا إلى هؤلاء، نحن هنا فقط من أجل البقاء والحصول على بعض النتائج غير القبيحة. الكسيس هو المهاجم الوحيد الذى لدينا. وهو الرجل الفقير بالملعب الذى يحاول بذل قصارى جهده".
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر