هل يكسر يورجن كلوب لعنة النهائيات مع ليفربول؟ أم تستمر العقدة

كلوب وبوتشينيو كلوب وبوتشينيو
 
أحمد إمام

هل يكسر كلوب لعنة النهائيات مع ليفربول ؟ يعد الألمانى يورجن كلوب المدير الفنى لفريق ليفربول واحداً من أفضل المدربين فى العالم خلال السنوات الأخيرة، حيث إنه دائماً ما يستطيع نقل الفرق التى يتولى تدريبها إلى مستوى المنافسة على الألقاب، حتى لو كانت الإمكانيات قليلة مقارنة بمنافسيه، مثل ما فعله مع بروسيا دورتموند الألمانى من قبل، وما يصنعه الآن من إنجاز كبير مع الريدز.

ونجح الألمانى فى قيادة ليفربول إلى نهائى دورى أبطال أوروبا للمرة الثانية على التوالي، وذلك بعدما قام الفريق بريمونتادا تاريخيه بفوزه على برشلونة الإسبانى برباعية نظيفه، خلال المباراة التى جمعت بينهما على ملعب "آنفيلد"، ضمن إياب نصف نهائى البطولة، ليتأهل الريدز بعد الانتصار خلال مباراتى الذهاب والإياب بنتيجة 4-3.

ولكن بالرغم من كل هذه النجاحات التى يحققها الألمانى خلال السنوات الأخيرة، إلا أنه لازال يواجه عقدة حقيقية فى نهائى دورى أبطال أوروبا واليوروباليج، حيث إنه دائمأً ما يخسر اللقب الأوروبى فى المباراة النهائية، لذلك يبقى السؤال الهام الذى يطرح نفسه بقوة هل سيستطيع يورجن كلوب فك النحس هذه المرة مع فريق ليفربول أم ستستمر العقدة ؟. 


ونستعرض فى هذا التقرير النهائيات الأوروبية التى خسرها يورجن كلوب :

نهائي دوري أبطال أوروبا 2013 

خسر كلوب نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2013، حينما كان مدرباً لفريق بروسيا دورتموند الألماني بعدما تعرض للهزيمة 2-1 من العملاق بايرن ميونخ، حيث أحرز الهولندي روبن هدف الفوز للبافاري في وقت قاتل من الشوط الثاني.

 
 
نهائى الدورى الأوروبى "اليوروباليج" 2016 فى عام 2015 تولى كلوب تدريب ليفربول ليبدأ خوض مغامرة جديدة، وبالفعل نجح بعد عام واحد فقط فى قيادة الفريق إلى نهائى الدورى الأوروبى عام 2016، إلا أنه خسر اللقب أمام فريق إشبيليه الإسبانى الذى استطاع الانتصار 3-1.
 
 

نهائى دورى أبطال أوروبا 2018 

وفى العام الماضى قاد كلوب ليفربول إلى نهائى دورى أبطال أوروبا، لكنه خسر اللقب أمام العملاق الإسبانى ريال مدريد الذى استطاع الفوز 3-1، ليفرض سيطرته على القارة الأوروبية للمرة الثالثة على التوالى.

 
 

 

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر