أبرزهن جوهرة وصافيناز.. أزمات لاحقت الراقصات الأجنبيات فى مصر

صافيناز وجوهرة صافيناز وجوهرة
 
بهاء نبيل

شهدت مصر خلال السنوات الماضية، تواجدا كبيرا من الراقصات الأجنبيات، سواء من روسيا أو أوكرانيا أو لبنان وغيرها، واللاتى احترفن أسلوب الرقص بشكل مبهر، خاصة أن الساحة أصبحت أمامهن خالية من الراقصات المصرية بشكل كبير كما كان فى السابق، ولكن كما يقال فى الأمثال "محدش بياكلها بالساهل"، واجهت هؤلاء الراقصات عدة أزمات ما بين الحبس والهروب خارج مصر، بسبب قضايا ضدهن أو تعرضهن للسرقة من قِبَل أشخاص مقربين لهن، وهو ما نكشفه خلال هذا التقرير.

 

صافيناز

صافيناز هى صاحبة النصيب الأكبر من الأزمات التى تعرضت لها، فكانت الأزمة الأولى عند رقصها فى إحدى الحفلات بملابس رقص تشبه علم مصر، ليتم توجيه تهمة إهانة علم مصر لها، وقُبض عليها، ولكنها صرحت بأنها لم تقصد ذلك، وأن ما فعلته كان من باب التعبير عن حبها لهذه البلد.

أما الأزمة الثانية فكانت متعلقة بإقامتها فى مصر، فكانت فترة إقامتها فى مصر منتهية، ولكنها أعلنت أنها متزوجة عرفيا من رجل أعمال مصرى، ولم تكن تريد إخبار أحد، وتبين أنها اضطرت لذلك من أجل حل مشكلة بقائها داخل مصر دون ترحيلها.

الأزمة الثالثة جاءت عندما وجهت مصلحة الضرائب لها تهمة التهرب، نتيجة لإحيائها العديد من الحفلات ومشاركتها فى بعض الأفلام السينمائية، ولكن هذه الأزمة تم حلها بعد تصالحها مع مصلحة الضرائب ودفع المبلغ المقدر عليها.

أما الأزمة الرابعة فكان عن طريق جهاز الرقابة على المصنفات الفنية الذى حرر محضر ضدها، واتهمها بنشر الفسق والفجور بعد تداول فيديو أثناء رقص فتاة شبه عارية معها فى الساحل الشمالى ونشرها على حسابها على "إنستجرام".

 

صافيناز
صافيناز

 

إليسار

ذاع صيت الراقصة اللبنانية إليسار فى مصر بعد ظهورها فى فيلم "عيال حريفة"، حتى أصبحت مطلبا فى أماكن السهر فى مصر حتى دخلت عالم التمثيل، وتعرضت إليسار لأزمة أثناء مشاركتها فى فيلم "شد أجزاء"، بسبب ظهورها خلاله دون الحصول على تصريح من نقابة المهن التمثيلية، ولكن الأمر انتهى بالاعتذار، وأنها لم تقصد ذلك.

اليسار
إليسار

 

آلا كوشنير

الراقصة الأوكرانية آلا كوشنير صاحبة النصيب الأقل من الأزمات فلم تتعرض للحبس، ولكنها تعرضت للسرقة من أحد أفراد فرقتها، وأبلغت الشرطة وبعد إجراء التحريات أُلقى القبض عليه وتمت إحالته للنيابة التى أمر بحبسه.

الا كوشنير
آلا كوشنير

 

جوهرة

جوهرة هى آخر الراقصات اللاتى واجهن أزمات، بدأت معها منذ ظهورها الأول من خلال فيديو أثناء رقصها فى أحد الملاهى وظهورها ببدلة رقص غير مطابقة للمواصفات، وألقى القبض عليها، واتهمت حينها بالتحريض على الفسق والفجور، وإثارة الغرائز والعمل بدون ترخيص، وألقى القبض عليها وحجزت لمدة 3 أيام، وتم إخلاء سبيلها بكفالة مالية، ثم تمت إحالتها للمحاكمة الجنائية، والتى حكم فيها بعد مرور 6 أشهر بحبسها عام مع الشغل والنفاذ، وتقدمت الراقصة الروسية بمعارضة على الحكم لكن تم رفضها.

ولم ينته الأمر لذلك، فرغم هروبها خارج مصر من الحكم الصادر عليها، إلا أن الساعات الماضية شهدت تسريب فيديوهات إباحية لها بصحبة شاب مصرى يدعى "خالد أحمد"، تصدرت بسببها تريند محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعى.

جوهرة
جوهرة
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر