محمد هنيدى لـ«عين»: «أنا مش حاسس إن علاء ولى الدين غايب»

علاء ولى الدين ومحمد هنيدى علاء ولى الدين ومحمد هنيدى
 
مروى جمال
تحدث النجم محمد هنيدى لـ"عين" عن رحيل النجم الكوميدى الراحل علاء ولى الدين فى ذكرى رحيله، وقال: "علاء ولى الدين أنا مش حاسس انه غايب.. ذكراه معايا علطول ومع الناس، فمش حاسس إنه غايب، ومش حابب أتكلم فالحدث الأليم، وإن فقدت أخ حبيب، لكن هو موجود وبفتكره طول الوقت، والناس فاكراه طول الوقت والله يرحمه ويحسن إليه.. وفى النهاية هعمل إيه دا قضاء ربنا بس أحلى حاجة فالموضوع إنه بجد هو موجود معانا، وسيرته حاضره طول الوقت، وهو يستاهل عشان كان طيب، فربنا خلى سيرته مستمرة فاللى بيفتكره بيدعيله وبيقراله الفاتحة، رحمة الله عليه".
 
 
 
 
يذكر أن علاء ولى الدين توفى يوم 11 فبراير عام 2003 عن عمر يناهز 40 عاما؛ بسبب غيبوبة سكر، وقبل وفاته كان يشعر بقرب موعد رحيله وكان يخبر المقربين منه بذلك، حتى إنه اشترى مقبرة له فى مدينة نصر قبل وفاته بفترة قصيرة، وقال لوالدته إن هذه الدار الباقية، وحدث بالفعل ما شعر به. 
 
علاء ولى الدين حاصل على بكالريوس تجارة عام 1985، وبدأت علاقته بالفن من خلال والده سمير ولى الدين فى التليفزيون، حيث شارك فى العديد من الأعمال منذ الثمانينات، منها: "بابا جاى، وزهره والمجهول" لينتقل بعدها للسينما، وشارك فى كثير من الأفلام، أبرزها: "عبود عالحدود" و"الناظر" و"حلق حوش" و"ابن عز"، كما شارك فى عدد من المسرحيات، منها "ألابندا" و"لما بابا ينام". 
 
يشار إلى أن النجم محمد هنيدى احتفل مؤخرا بعيد ميلاده مطلع فبراير، حيث يعد الفنان الذى مهّد الطريق لجيل كامل من النجوم الجدد بعد ما حطم الأرقام القياسية فى فيلم "إسماعيلية رايح جاى" لتتوالى الأعمال التى اتسمت بالكوميديا آخرها مسرحيته "3 أيام فى الساحل"، مع بيومى فؤاد ومها أبو عوف وأحمد فتحى ومحمد ثروت وآخرين. 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر