ماذا قالت كيت ميدلتون عن سنوات طفولتها بأول مقابلة عبر الراديو؟

كيت ميدلتون كيت ميدلتون
 
ريهام عبد الله
كشفت كيت ميدلتون دوقة كامبريدج، عن تجارب طفولتها المدهشة، التي شاركتها مع جدتها، في أول لقاء لها عبر الراديو، مشيرة إلى أنها تحاول منح أطفالها نفس التجارب والخبرات الإيجابية.

تحدثت كيت ميدلتون، 38 سنة، في حلقة خاصة مع جوفانا فليتشر، على راديو "أم سعيدة أطفال سعداء"، وقالت إن الوقت مع جدتها فاليري جلاسبرو، كانت جانبا من أفضل سنوات فترة طفولتها، مشددة إلى أنها دائما ما دعمتها، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

جدة كيت ميدلتون
جدة كيت ميدلتون

 

دوقة كامبريدج
دوقة كامبريدج

 

خلال المقابلة، التي تركز على عملها في السنوات الأولى وعلى "5 أسئلة كبيرة حول الأطفال دون سن الخامسة"، أخبرت كيت، مذيعة الراديو، أن جدتها كانت جزءًا هاما من طفولتها وهى تود أطفالها الثلاثة، الأمير جورج، ستة أعوام، الأميرة شارلوت، أربع سنوات، والأمير لويس سنة واحدة، أن يجربوا ويعيشوا هذه الخبرات.

وقالت كيت: "كان لدى الجدة الرائعة التي كرست الكثير من الوقت لنا واللعب معنا والقيام بالفنون والحرف اليدوية والذهاب لأعمال البستنة والطهي معنا."

وتابعت "وأحاول أن أدمج الكثير من الخبرات التي قدمتها لنا في ذلك الوقت في التجارب التي أقدمها لأطفالي الآن".

كيت ميدلتون
كيت ميدلتون

 

كيت ونجلها لويس
كيت ونجلها لويس

 

وتناقش حلقة "السنوات المبكرة" الأسئلة الخمسة الكبرى حول الأطفال دون سن الخامسة ، فى استطلاع سريع عبر الإنترنت يهدف إلى إطلاق محادثة وطنية، حول السنوات الأولى للأطفال من شأنها أن تساعد في النهاية على إحداث تغيير إيجابي ودائم للأجيال القادمة.

وفي حديثها عن الاستطلاع، قالت كيت: "أعتقد أنه إذا نظرت في النهاية إلى من يهتم بالأطفال ويعتني بهم ويرعاهم في الفترة الأكثر حيوية منذ الحمل وحتى سن الخامسة، فأنت تعلم أن الأهل ومقدمي الرعاية هم الأبرز، وهو في صميم ذلك، والأسر تحديدا في قلب ذلك الموضوع، وعلى الرغم من أنني تحدثت إلى العلماء ومقدمي الخدمات، من المهم للغاية الاستماع إلى الأسر".

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر