فيروس كورونا يُجبر ليفربول على إقامة معسكر الموسم الجديد فى أوروبا

ليفربول ليفربول
 
إسلام مسعود
يواجه معسكر فريق ليفربول الإعدادى فى آسيا استعداداً للموسم الجديد 2020-2021 خطر الإلغاء بسبب تفشي فيروس كورونا، ووفقاً لما نشره موقع "ذا أثلتيك" البريطاني، فإن الريدز يدرس بجدية نقل فترة الإعداد من آسيا فى الصيف المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا، وهناك خطة لنقله إلى أوروبا لأول مرة منذ 10 سنوات.  ولم يخض فريق ليفربول الإنجليزي معسكراً داخل قارة أوروبا منذ 10 سنوات كاملة. 
 
وأضاف الموقع أن ليفربول كان يعتزم السفر لإجراء جولة آسيوية خلال فترة التحضيرات، إلا أنهم مستعدون الآن للبقاء فى أوروبا تجنبًا للفيروس الذى ضرب العديد من دول العالم وعلى رأسها الصين.
 
وتسبب انتشار فيروس كورونا فى العالم فى عدد من الإجراءات الاحترازية خلال الأحداث الرياضية بجميع أنحاء العالم، من بينها غياب الجماهير عن حضور اللقاءات الكبرى، وتأجيل عدد من الدوريات في عدد من الدول.
 
كما التزم لاعبو الدوري الإنجليزي الممتاز بإجراءات وقائية لتجنب انتشار الفيروس، منها التخلى عن المصافحة باليد قبل المباريات.
 
من ناحية أخرى، أكد جيمس ميلنر، لاعب ليفربول الإنجليزى، أن مواجهة الريدز مع أتلتيكو مدريد، والمقرر إقامتها بعد غد الأربعاء على ملعب "آنفيلد"، ضمن منافسات إياب دور الستة عشر لمسابقة دورى أبطال أوروبا، ستكون ليلة استثنائية.
 
وقال ميلنر، فى تصريحاته للموقع الرسمى لنادى ليفربول، "من الجيد أننا سندخل هذه المباراة بعد تحقيق انتصار محلى، لم تتوقف جماهيرنا عن تشجيعنا أمام بورنموث، ونحن متأكدون من حضورهم بأكبر عدد لمؤازرتنا الأربعاء أيضًا، ستكون ليلة استثنائية، والآن علينا التأكد من بذلنا أقصى ما فى وسعنا لقلب النتيجة لصالحنا".
 
وأضاف ميلنر، "نحن نعرف أننا سنواجه خصمًا صعبًا ومنظمًا، ولكننا نأمل فى تعويض التأخر بهدف فى مباراة الذهاب وحسم التأهل لصالحنا من خلال ليلة تاريخية جديدة فى آنفيلد"، وتابع "الأجواء فى آنفيلد لا مثيل لها، لقد لعب لليفربول نجوم كبار على مدار تاريخه وكان هناك العديد من الفرق التى حققت إنجازات كثيرة للنادى، لذا أن يتم وضعنا فى نفس المكانة وأن نحقق المزيد من الأرقام القياسية فهذا أمر رائع جدًا".
وواصل ميلنر تصريحاته قائلا، "نريد أن نستمر فى كتابة تاريخ النادى الحافل بالفعل، ويمكن للجميع رؤية هذه الرغبة بوضوح لدى لاعبى الفريق، نسعى لحصد المزيد من الألقاب وتحطيم أرقام قياسية أخرى".
ويحتاج فريق ليفربول الذى يضم النجم المصرى محمد صلاح، حصد 6 نقاط فقط، من الجولات الـ9 المتبقية من أجل التتويج بلقب الدورى الإنجليزى، للمرة الأولى منذ موسم 1989 – 1990، بعد خسارة ملاحقه المباشر فريق مانشستر سيتي فى لقاء الديربى أمام مانشستر يونايتد، مساء أمس الأحد، بنتيجة 2 – 0، ضمن منافسات الجولة الـ29 من المسابقة.
 
ويغرد ليفربول منفردا بصدارة جدول ترتيب الدورى الإنجليزي، برصيد 82 نقطة، متفوقا بفارق 25 نقطة، عن مانشستر سيتي، صاحب الوصافة برصيد 57 نقطة، بعد تبقى مباراة مؤجلة للسيتى أمام أرسنال، سوف تلعب يوم الأربعاء المقبل، على ملعب "الاتحاد"، معقل السيتزينز.
 
 
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر