قبل كورونا.. ليوناردو دى كابريو كان الأذكى بالابتعاد فى 2020

ليوناردو دي كابريو ليوناردو دي كابريو
 
ذكى مكاوى

اعتاد محبو النجم ليوناردو دى كابريو على عدم غيابه عن الساحة الفنية طويلاً، فهو دائم الشغف بصناعة السينما وبطولة الأفلام كل عام تقريباً، ونادراً ما يغيب مثلما يحدث خلال عام 2020 الذى قرر النجم ليوناردو دى كابريو الاستراحة خلاله بأخذ هدنة من التمثيل والتركيز مع العائلة وأمور أخرى.

وهو القرار الذى سبق واتخذه نجم تيتاينيك، قبل اكتشاف فيروس كورونا الذى تسبب فى تعطيل وإيقاف مشاريع لعدد من النجوم، بالإضافة لتأجيلات كثيرة لطرح أفلام، كان من شأنها أن تغزو السينما خلال الوقت الحالى، وبالتالى فإن الحظ قد حالف نجم هوليود فى الابتعاد عن 2020 والاكتفاء بالتحضير لفيلمه القادم مع النجم روبرت دى نيرو الذى يتعاونا فيه مع المخرج مارتن سكورسيزى بعد رائعته الأخيرة the Irishman.

على جانب آخر يفرض ليوناردو دى كابريو حالة من الحجر الصحى الذاتى على نفسه حالياً، كوقاية من فيروس كورونا شأنه شأن العديد من النجوم والنجمات، كما تردد أن صديقته الإيطالية كاميلا مورنو تعيش معه حالياً خلال تلك الفترة، وهو ما أثار العديد من التكهنات حول اقتراب زواجهما فى الفترة القادمة بعد فترة طويلة من الصداقة حيث سبق وأعلنت والدة ليوناردو دى كابريو رغبتها فى إقدام ابنها على خطوة الزواج أخيراً بكسر عزوبيته الذى يعيشها، كما أعربت عن ارتياحها لصديقته الحالية كاميلا مورنو.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر