اعرف حكاية صداقة أديل وميجان ماركل والأمير هارى

الأمير هارى وميجان ماركل وأديل الأمير هارى وميجان ماركل وأديل
 
رانيا علوى

منذ الانتقال إلى لوس أنجلوس، عاشت النجمة العالمية ميجان ماركل وزوجها الأمير هارى بالقرب من منزل المغنية الشهيرة أديل، وهو ما جعل الزوجان بمثابة صديقين مقربين جدا لأديل، ولم يعرف الكثيرون أنهم فى الأساس أصدقاء منذ أكثر من عامين، لكن العلاقة أصبحت أقوى خلال الفترة الأخيرة، وهو ما أكده موقع "كلوزر" فى نسخته الفرنسية.

فمنذ وصولهما إلى بيفرلى هيلز، تمكنت ميجان ماركل والأمير هارى من الاعتماد على دعم الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفرى والمغنية أديل، كما ورد فى تقرير نشر مؤخرا فى المجلة البريطانية "The Mirror" أنه فى الواقع، تعيش المغنية البالغة من العمر (32 عاما) على بُعد خمس دقائق فقط من منزل الزوجين، وتتردد عليهما من وقت لآخر.

كما رشحت أديل مدرسة لابنهما أرتشى، وذلك ببساطة لأنها كانت قريبة من الزوجين لسنوات عديدة، وأنها أيضا أم لطفل صغير.

ولم يعرف الكثيرون كواليس صداقة أديل لميجان وهارى، فهى ترجع لعام 2018، حيث كانت بسبب دعم أديل لضحايا برج جرينفيل فى ديسمبر 2018.

يذكر أن أديل صدمت العالم بظهورها بـLOOK جديد جعلها محط اهتمام وتركيز وسائل الإعلام من شتى أنحاء العالم فقد نشرت أديل على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى الشهير "إنستجرام" صورة أظهرت مدى نحافتها وكأنها مفاجأة عيد ميلادها الـ32 لتتحول إطلالة النجمة الشهيرة لمحط إثارة جدل بين مؤيدين لها، كونها استطاعت التخلص من الوزن الزائد، وآخرين عارضوا ظهورها، بعد أن تغيرت ملامحها تماما وفقدت بريقها.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر