تايلور سويفت تجبر كانى ويست على التراجع وتأجيل ألبومه

تايلور سويفت تايلور سويفت
 
شيماء عبد المنعم

يبدو أن المغنى العالمى كانى ويست والذى أعلن عن نيته ترشحه لانتخابات أمريكا 2020، قرر تأجيل إصدار أحدث ألبوم له Donda: With Child after، وذلك بعدما أصدرت تايلور سويفت بشكل مفاجئ ألبومها الجديد منتصف ليل أمس الخميس.

وكشفت تايلور، 30 سنة، يوم الخميس أنها ستصدر ألبومها الثامن فى منتصف الليل، وكان من المقرر إصدار ألبوم كانى اليوم الجمعة.

تيلور

كان مغنى الراب، 43 عامًا، قد كشف من خلال تويتر فى الأيام القليلة أنه سيطرح ألبومه يوم الجمعة.

وتعاونت سويفت فى هذه الأسطوانة مع فرقة "بون آيفر"، وكذلك مع أحد مؤسسى فرقة "ذو ناشيونال" آرون ديسنر الذى أنتج أو شارك فى تأليف 11 من الأغنيات الست عشرة. وحملت كل الأغنيات توقيع سويفت نفسها، إذ كتبتها أو شاركت فى تأليفها، وهو ما درجت عليه فى معظم أغنيات أسطواناتها السابقة. 

وكانت الأسطوانة الأخيرة لسويفت قد صدرت فى نهاية أغسطس 2019 وحملت عنوان "لافر". وتربعت الأسطوانات الست الأخيرة للمغنية فى صدارة ترتيب مبيعات الأسطوانات فى الولايات المتحدة.


كاني

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر