هل يثير كانى وكيم كاردشيان الجدل للدعاية عن ترشح ويست رئيسًا لأمريكا؟

كانى ويست وكيم كاردشيان كانى ويست وكيم كاردشيان
 
شيماء عبد المنعم

هل يحاول كانى ويست عمل دعاية سلبية، وكل ما يحدث من حوله مجرد إثارة مدبرة للجدل للترويج عن ترشيحه لانتخابات أمريكا؟، كيف أثار كانى ويست الجدل بعد إعلانه نية الترشح لانتخابات أمريكا 2020.

أثار المغنى العالمى كانى ويست الجدل من حوله خلال الفترة الماضية بعدما أعلن عن زعمه للترشح بالانتخابات الأمريكية 2020 وأصبح اسم كانى يتصدر عناوين الصحف خاصة بعد أول تجمع انتخابى له، حيث أفصح بأسرار بينه وبين زوجته نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان وأشار أنها كانت على وشك أن تدخله المصحة وأنهما أوشكا على إجهاض ابنتها نورث بمجرد ما علم أن كيم حامل قبل أن يتزوجا، كانى أراد كسب تعاطف الجمهور بعدما تحدث بصراحة عن حياته وكشف عن أسرار لم تكشف من قبل لكن الأمر انقلب ضده، حيث وجد الكثير أنه مشتت ولا يصلح لمثل هذا المنصب، ونشرت الصحف أن عائلة كاردشيان تخشى من عواقب فعلة كاني.

ولم تنته الفضائح هنا وأشعل الخلاف بين كانى وكيم مما جعل كانى يقدم اعتذارا لزوجته على التوتير، ومن بعدها أكدت مصادر مقربة من نجمة تلفزيون الواقع أنها تحاول إبعاد أبنائها عن الهراء الذى يفعله والدهم.

وحسب ما نشر بدا الزوجان يحاولان حل الأزمة حيث ذهبت كيم إلى كانى فى مزرعته وظهرت الزوجة منهارة فى البكاء ثم عادت لاستكمال اعمال والحزن يملأ ملامح وجهها.

كاني ويست وكيم كاردشيان (2)

كانى ويست يثير الجدل عن قصد ويصنع دعاية مدبرة

السؤال هنا هل نجم عالمى فى حجم كانى ويست والذى يعتبر من أكثر المشاهير ثراء، بالإضافة إلى زوجته كيم المتربعة على عرش نجمات تلفزيون الواقع منذ العديد من السنوات من الممكن أن يقعا فى مثل هذه الأخطاء عندما يقرر كانى الترشح لمنصب رئيس أمريكا؟ هناك عدة محاور تشير إلى أن ما يحدث مع كانى مجرد دعاية مدبره ليتصدر قوائم البحث وظل اسمه متداول والأخبار تربط بينه وبين المنصب الأول فى أمريكا فإذا لم يحصل عليه يكون قد أثار الجدل حوله.

المحاور...

١- كانى ويست من أهم نجوم الراب فى العالم ولديه علامة تجارية تحمل اسمه ويصنف من أغنى المشاهير حسب فوربس، فكيف لرجل صنع كل هذه النجاحات لا يستطيع التخطيط لتولى هذا المنصب ويتعامل مع لهذا التشتت.

 

٢- استطاعت كيم كاردشيان أن تتربع على عرش نجمات تلفزيون الواقع، وأصبحت ليست الأشهر فقط بل الأشهر فى عائلة كاردشيان، يومها لا يمر بدون التفكير فى صنع المزيد من الإنجازات مثل علامة تجارية خاصة بالملابس النسائية والتى تباع كاملة بمجرد الإعلان عن الخط الجديد، فكيف تسوء الأمور بينها وبين زوجها بسبب عدم التخطيط، وتترك نفسها وعائلتها الصغيرة فريسة للمعرضين وصحف نشر الفضائح. 

 

٣- لدى كيم باع فى الدعاية المدبرة، ففى ٢٠١٦ تعرضت النجمة لعملية سرقة كبيرة فى باريس كانت ستفقد الحياة بسببها حيث عثرت عليها الشرطة مكبله فى حوض الاستحمام بعد سرقة جميع مجوهراتها، وبعدما تصدرت كيم عنوان الصحف لفترة طويلة، زعمت المواقع أن الحادث مجرد دعاية وأنه لم يحدث من الأساس، وبعد عامين تقريبا ظهرت كيم بخاتم ألماس ضخم، والذى كان من المفترض أنه من ضمن المسروقات، وهو ما أكد أن الأمر كان دعاية مدبرة.

 

٤- اعتاد متابعو عائلة كاردشيان على أنهم يتحدثون فى كل شىء خلال برنامج تلفزيون الواقع المقدم من العائلة ولا يخفون أدق التفاصيل، وهنا ما يثير الاستغراب لماذا غضبت كيم عندما كشف كانى عن أسرار تخصهم، رغم أن كيم والعائلة يكشفون المزيد من حياتهم خاصة قبل العامة.

 

٥- من المنطقى أن يكون المرشح الجديد لرئاسة أمريكا ليس على وفاق مع سياسة الرئيس الحالى حتى يقدم المزيد للشعب ليقنعهم به، وإذا كان كانى ليس على وفاق مع سياسة دونالد ترامب فلماذا سانده وظهر برفقته أكثر من مرة، ولماذا ترددت كيم على البيت الأبيض، وهو ما أدى لخسارة كانى صداقة النجمة العالمية بيونسيه وزوجها جاى زد اللذين كانا داعمين للرئيس السابق أوباما.


وكيم كاردشيان (1)
 

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر