أديل تكشف عن صور وفيديو توضح مدى خسارة وزنها دون قصد

أديل أديل
 
شيماء عبد المنعم

كشفت النجمة العالمية أديل عن صور وفيديو تهنئ من خلاله صديقتها المقربة نيكول ريتشى بعيد ميلادها، وعبرت من خلال الصور والتعليق عليها بمدى حبها لها، لكن الصور والفيديو الذى نشرته أديل كشف عن مدى خسارة الوزن التى وصلت لها النجمة وكيف أصبحت مذهلة فى فقدان الوزن كما تغير شكلها بشعرها الطويل.

 

 

وكان قد أكد بول إبوورث الذى شارك فى كتابة عدد من أشهر وأنجح أغانى المغنية البريطانية أديل مثل "Rolling in the Deep" و"Skyfall"، أنه لن يعمل مع أديل فى ألبومها الجديد، رغم أن منتج الأغانى البالغ من العمر 46 عامًا كتب أغنية "Hello" التى حققت نجاحًا كبيرًا فى عام 2010، و"Rolling in the Deep"، من ألبومها الأول"21" والذى دفع أديل إلى النجومية.

كما تشارك الثنائى فى أغنية بوند الحائزة على جائزة جرامى، وSkyfall التى فازت ليضا بجائزة الأوسكار لأفضل أغنية أصلية لعام 2013.

ففى مقابلة مع صحيفة صنداى تايمز، قال إبوورث: "فى كل مرة يكون هناك ضغط أكبر من قبل.. وهذا يشير إلى أن هناك المزيد من التوقعات منها ومنى.. وذلك ما يجعلنى أضغط على نفسى لمحاولة إعادة تقديم النجاح وهذا أمر صعب للغاية.. فالأمر يبدو كما لو أننا نحاول تجديد الأرضية القديمة".

وتابع: "مع كل علاقة إبداعية يجب أن يكون هناك شعور جوهرى بالثقة، وكذلك رغبة فى الاستكشاف، لكن من الصعب الاستكشاف إذا كان الوقت محدودًا.. أنت تبحث عن الماس بينما كل شيء لا يزال كربونًا".

وكانت قد نشرت أديل البالغة من العمر 32 عامًا، والتى تعرضت للطلاق العام الماضى، غلاف كتاب "المروض" من تأليف جلينون دويل، الذى نُشر فى وقت سابق من هذا العام إلى جانب تعليق مطول ينسب إليه الفضل فى السماح لها بالعثور على "الفرح" و"الحرية" لذا حثت متابعيها على المشاركة فى قراءة الكتاب.

ويبدو أن المغنية تتراجع عن وعدها فى وقت سابق من هذا العام بأن إصدار ألبومها الجديدة كان وشيكًا ففى التعليقات على صورة غلاف الكتاب، طرح أحد المعجبين السؤال الذى يدور فى أذهان الجميع "أديل.. أين الألبوم؟" فأجابت "بصراحة ليس لدى أى فكرة".

ففى فبراير الماضى خلال حفل زفاف صديقة أديل المقربة لورا دوكريل، قالت أديل : "توقعوا طرح ألبومى فى سبتمبر" وذلك خلال مقطع فيديو على Instagram تم التقاطه فى هذا الحدث. بالطبع، كانت هذه هى الخطة قبل ظهور جائحة الكورونا وتغيير كل شيء.

وفى يونيو، نشرت المغنية صورة لنفسها وهى تغنى، ما دفع أحد المعجبين إلى طرح السؤال أين الألبوم؟ أخبرنى الآن.. ردت عليه، "بالطبع لم ينته. كورونا لم ينته. أنا فى الحجر الصحي. ارتدى قناعا وتحلى بالصبر".

وكانت قد كتبت أديل تعليقًا على غلاف الكتاب قائلة: "إذا كنت مستعدًا - سيهز هذا الكتاب عقلك ويجعل روحك تصرخ، أنا مستعدة جدًا لنفسى بعد قراءة هذا الكتاب! يبدو الأمر كما لو أننى طرت بجسدى لأول مرة...يا للعجب".

وتابعت أديل "أى شخص لديه أى نوع من القدرة على التخلى حقًا والاستسلام لنفسك، عليك بالقراءة والتمسك بحياتك العزيزة، الحياة الجيدة هى حياة صعبة! اقرأ هذا الكتاب واحصل على أداة تمييز فى متناول اليد لتدوين الملاحظات لأنك سترغب فى الرجوع إليها، ثق بي".

"لم أكن أعلم قط أننى المسئول الوحيد عن فرحتى وسعادتى وحريتى !! من كان يعرف أن تحررنا يحرر من حولنا؟ لأننى لم أفعل ذلك! اعتقدت أنه كان من المفترض أن نكون مرهقين، مرتبكين ونكران الذات مثل شخصية ديزنى فى الكتاب".

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر