كورونا يهدد صناعة السينما من جديد.. اعرف التفاصيل

Batman Batman
 
على الكشوطى

من جديد عاد فيروس كورونا ليضرب صناعة السينما، ويهدد المكاسب الضئيلة، التى بدأت تنالها السينما بعد شهور عجاف عانت فيها من الخسائر؛ بسبب الإغلاق العام الذى فرضه تفشى الفيروس، ويبدو أن الموجة الثانية للفيروس لم تترك فرصة للسينما لتنهض بأمان، خاصة بعدما نال الفيروس من العديد من النجوم العالميين، وجعلهم يوقفون تصوير أعمالهم وعلى رأسهم نجم أفلام الحركة دواين جونسون، الملقب بالصخرة، والذى أعلن إصابته بفيروس كورونا هو وزوجته وابنتيهما، لكنهم تعافوا جميعا وباتوا بصحة جيدة، ولكنه بكل تأكيد أثر على تحضيراته واستعداداته للأعمال الجديدة، إضافة إلى النجم روبرت باتينسون والذى أصيب بالفيروس هو الآخر، وهو ما حرمه من استكمال تصوير فيلمه الجديد Batman وهو ما دفع المخرج مات ريفز يقوم للقيام باستكمال تصوير الفيلم بدون روبرت باتينسون، حيث سيحتاج باتينسون الجلوس فى العزل لمدة تصل إلى أسبوعين، على الأقل وهو أمر مكلف لشركة الإنتاج فى حالة توقف التصوير حيث قدرت الخسائر 5 ملايين جنيه إسترلينى، ولكن ريفز فضل استكمال التصوير لحين تعافى باتينسون وعدم إلحاق مزيد من الخسائر بالشركة المنتجة خاصة أنها تكبدت الكثير؛ بسبب الغلق العام، لأن الفيلم تم تصوير أيام قليلة منه، وفُرض بعدها الحظر.

 وما بين الإصابات بالفيروس وبين الإجراءات الاحترازية تتكبد شركات الإنتاج تكلفة الحفاظ على أطقم العمل من الإصابة حتى لا يتوقف التصوير والنجوم أيضا، وهو ما كشف عنه موقع ديلى ميل أن أوضح أن توم كروز قام بتأجير سفينة فى النرويج بقيمة 500 ألف جنيه إسترلينى ليقييم بها فريق عمل فيلمه Mission: Impossible 7، وذلك لتجنب الإصابة بفيروس كورونا، ولعدم تأخير أو تعطيل تصوير الفيلم.

وفى سياق متصل تكافح المهرجانات السينمائية العالمية من أجل الوقوف على قديمها ومواجهة فيروس كورونا وهو ما نجح فيه مهرجان فينسيا السينمائى حتى الآن، حيث استطاع المهرجان أن يجبر النجوم وصناع السينما والحضور على الإلتزام بالإجراءات الإحترازية وارتداء الكمامة ومنع الحشود وتجمهمر الجمهور فى محيط المهرجان، إضافة إلى أنه حافظ على التباعد الاجتماعى سواء داخل القاعات، حيث إن هناك مقعدا فارغا بين كل كرسى، أو خارج القاعات حيث إنه غير مسموح رفع الكمامة أو الوقوف فى مجموعات، كما أنه احتفى بالممرضة أليسيا بونارى، والتى تعتبر أيقونة ورمزا لمكافحة فيروس كورونا فى إيطاليا، خاصة بعدما نشرت صورتها وعلامات الكدمات على وجهها؛ بسبب الكمامة التى ترتديها باستمرار أثناء مواجهتها فيروس كورونا داخل المسشتفيات لإنقاذ المرضى، حيث استقبلها المهرجان على السجادة الحمراء مثلها مثل نجوم العالم.

"الرجل الذى باع ظهره" يشهد أول ظهور لمونيكا بيلوتشى بالسينما العربية

وشهد المهرجان عرض فيلم "الرجل الذى باع ظهره" للمخرجة التونسية كوثر بن هنية، لأول مرة عالميا فى قسم آفاق فى الدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائى، وهو الفيلم الذى أعلن مهرجان الجونة أن عرضه الأول فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سيكون فى الدورة الرابعة للمهرجان، وهو الفيلم الذى شاركت به المخرجة كوثر كمشروع فى مرحلة التطوير قبل عامين فى منصة الجونة السينمائية، فى الدورة الثانية لمهرجان الجونة السينمائى.

 وهو العمل الذى تدور قصته حول سام على، المهاجر السورى، الذى ترك بلده هربًا من الحرب، إلى لبنان على أمل السفر منه إلى أوروبا، حيث تعيش حب حياته، ولتحقيق ذلك الحلم يتقبل فكرة أن يرسم له واحد من أشهر الفنانين المعاصرين، وشمًا على ظهره، وعندما يتحول جسده إلى تحفة فنية، يدرك سام أن قراره ربما يعنى تكبيل حريته مُجددًا.

"الرجل الذى باع ظهره" من كتابة وإخراج كوثر بن هنية، من بطولة يحيى مهاينى وديا ليان، ويمثل هذا الفيلم المشاركة الأولى للنجمة العالمية مونيكا بيلوتشى فى السينما العربية، ويُشارك الفيلم فى مسابقة الأفلام الروائية الطويلة فى الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائى التى ستُقام فى الفترة ما بين 23-31 أكتوبر 2020 فى مدينة الجونة.

أحمد مالك على السجادة الحمراء لمهرجان فينسيا 

كما شهد مهرجان فينسيا حضور النجم المصرى أحمد مالك، لحضور العرض العالمى الأول لفيلمه The Furnace أول أعماله الدولية، والذى ينافس فى قسم آفاق ضمن فعاليات المهرجان، ويدور الفيلم حول حمى التهافت على الذهب التى أصابت أستراليا فى تسعينيات القرن التاسع عشر، لتنسج حكاية يبحث فيها البطل عن هويته عبر عقبات الطمع والجشع.

ويشارك مالك البطولة الممثل الأسترالى الشهير ديفيد وينهام، وبيكالى غانامبار الحائز على جائزة أفضل موهبة شابة فى مهرجان فينيسيا السينمائى الدولى عن دوره فى فيلم The Nightengale وتريفور جاميسون وإريك طومسون، ماهيش جادو وأسامة سامى، ومن إخراج رودريك ماكاى.

افتتاح مالمو وسط تدابير صارمة بالفيلم المغربى آدم

وفى الوقت الذى حقق مهرجان فينسيا نجاحا على مستوى التنظيم وسط جائحة فيروس كورونا، يستعد مهرجان مالمو للسينما العربية للخطى على نفس الطريق لتقديم الدورة الـ10 من عمر المهرجان بأمان، حيث أعلن مهرجان مالمو للسينما العربية عن اتخاذ التدابير اللازمة لتقديم فعاليات المهرجان بشكل آمن وسط الجائحة ملتزما بالتباعد الاجتماعى والكمامات؛ للحفاظ على سلامة المشاركين، فيما أعلن عن اختيار فيلم "آدم" للمخرجة المغربية مريم التوزانى، ليكون فيلم افتتاح الدورة العاشرة من المهرجان، والتى تقام فى مدينة مالمو السويدية خلال الفترة 8-13 أكتوبر المقبل، وهو العمل الذى تقوم ببطولته النجمتين لبنى أزابيل ونسرين الراضى، وفيه تظهر امرأة شابة تبدو عليها آثار الحمل، لتدخل عالم أرملة تعيش مع ابنتها ذات العشر سنوات، تعيش معهما لتغير العلاقة بين الإناث الثلاث الوحيدات حياة كل منهن.

العرض العالمى الأول لفيلم آدم كان ضمن مسابقة "نظرة ما" فى مهرجان كان السينمائى الدولى عام 2019، قبل أن يخوض الفيلم رحلة ناجحة بين المهرجانات الكبرى، حيث نال فيها عدة جوائز، من بينها جائزتا التصوير والمونتاج من أيام قرطاج السينمائية، وجائزة النجمة البرونزية من مهرجان الجونة السينمائى، وجائزة لجنة التحكيم المحلية من مهرجان بالم سبرنجز

وتقام الدورة العاشرة من مهرجان مالمو للسينما العربية وسط احتياطات كبيرة، ينفذ فيها المهرجان بشكل صارم كل التدابير الصحية الخاصة بالحكومة السويدية، مع استعانة موسعة بالأنشطة الإلكترونية، سواء فى أنشطة المهرجان أو فى سوق ومنتدى مالمو المخصص لدعم صناع السينما فى العالم العربى.

Tenet يحقق إيرادات تصل إلى 164 مليون دولار عالميا

وعلى الرغم من كل الظروف السابق ذكرها إلا أن السينما استطاعت أن تقتنص القليل من الإيرادات المبشرة، حيث تصدر فيلم الرعب الجديد "The New Mutants" إيرادات السينما فى أمريكا الشمالية فى مطلع الأسبوع الماضى محققا سبعة ملايين دولار، والفيلم بطولة مايسى وليامز وأنيا تايلور وتشارلى هيتون وأليس براجا ومن إخراج جوش بون.

ويعد هذا من بين أول الأفلام الضخمة التى يتم عرضها منذ أن أدى فيروس كورونا إلى إغلاق دور السينما فى مارس، وعلى الرغم من أن الإيرادات كانت عند الحد الأدنى من التوقعات إلا أن عرض شركتى ديزنى وتوينتيث سينشورى استديوز للفيلم يمثل أكبر عرض أول حتى الآن لفيلم جديد خلال الجائحة.

وقالت ديزنى إن ما بين 60 و70 فى المئة تقريبا من دور السينما أعادت فتح أبوابها فى شتى أنحاء الولايات المتحدة وكندا، ولكن ما زال بعض من أكبر أسواق السينما، ومن بينها لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو وسياتل وواشنطن العاصمة ونيوجيرسى ونيويورك مغلقا.

وفى المناطق التى استأنفت فيها دور السينما نشاطها يتم فرض حد أقصى للطاقة الاستيعابية لدور السينما، إضافة إلى إبقاء مسافة بين المقاعد التزاما بتدابير التباعد الاجتماعى.

واحتل فيلم الحركة والإثارة "Unhinged" المركز الثانى فى ثانى أسبوع لعرضه محققا 2.600000 دولار، وهو الفيلم الذى قام ببطولة راسل كرو وكارين بيستوريوس وجابرييل بيتمان وجيمى سمبسون ومن إخراج ديريك بورت، وجاء فى المركز الثالث فيلم الرسوم المتحركة الجديد " The SpongeBob Movie: Sponge on the Run "، محققا 604.000 دولار.

واحتل المركز الرابع الفيلم الكوميدى الجديد "The Personal History of David Copperfield"، وحقق 520.000 دولار، والفيلم بطولة ديف باتيل وأنورين بارنارد وبيتر كابالدى ومورفيد كلارك ومن إخراج أرماندو يانوتشى.

وجاء فى المركز الخامس فيلم الدراما "Words on Bathroom Walls"، محققا 453360 دولارا فى ثانى أسبوع لعرضه، والفيلم بطولة تشارلى بلامر وآندى جارسيا وتايلور راسل وأناسوفيا روب ومن إخراج ثور فرودينتال، وهى الأرقام التى تتزايد ببطء، ولكن زيادتها تعتبر مؤشرا جيدا حتى لو زيادة بسيطة.

وفى سياق متصل استطاع فيلم Tenet أن يحقق إيرادات حول العالم وصلت إلى 164 مليون دولار أمريكى، وهو الفيلم الذى استقبلته دور العرض المصرية، لمخرجه كريستوفر نولان، وذلك بعد أشهر طويلة من التأجيلات بسبب انتشار فيروس كورونا.

فيلم Tenet من تأليف وإخراج كريستوفور نولان، ويشارك فى بطولته عدد كبير من النجوم العالميين، من أبرزهم: روبيرت باتينسون وجون ديفيد واشنطن وآرون تايلور جونسون وكليمونس بوزاى، وغيرهم وتدور أحداث الفيلم فى إطار دراما وتشويق وأكشن، حول مسلح يقاتل من أجل بقاء العالم بأكمله، يسافر بطل الرواية عبر عالم من التجسس الدولى فى مهمة ستتكشف فيها الكثير من الأسرار.

وكان فيلم "Tenet" قد تم تأجيل عرضه عدة مرات خلال الأشهر الماضية بسبب تفشى فيروس كورونا الذى يهدد العالم، ولكن طرحه مؤخرا بدور العرض منحه فرصة كبيرة للمشاهدة، حيث كانت أقوى بداية له فى المملكة المتحدة، حيث حقق إيرادات وصلت 7.1 مليون دولار، ثم تم إطلاق Tenet فى 41 سوقًا دوليًّا فى نهاية هذا الأسبوع، بما فى ذلك فرنسا محققا 6.7 مليون دولار، وفى كوريا حقق 5.1 مليون دولار، وحقق فى ألمانيا 4.2 مليون دولار فى أول أيام طرحه.

أما فيلم Mulan فأتاحت شركة Disney الفيلم للمشاهدة على خدمة البث المباشرDisney +، ولكن على المشاهد المشترك فى المنصة دفع رسوم للوصول إلى الفيلم، تصل إلى 30 دولارا، وهو الفيلم الذى حصل على تقييم جديد بنسبة 81٪ على موقع Rotten Tomatoes.

 وفيلم ‪Mulan، إنتاج شركة ديزنى نسخة جديدة ‪Live Action، من النسخة الكرتون التى صدرت فى 1998، وتدور حول قصة امرأة صينية تتنكر فى زى رجل للقتال فى الجيش بدلا من والدها، الذى لا يستطيع الذهاب لكبر سنه، بينما لم يشك أحد أنها امرأة حتى قامت بإنقاذ قائد الجيش، وجُرحت خلال المعركة، وكان عقابها الإعدام إلا أن القائد يقوم بالعفو عنها.

الفيلم من بطولة دونى ين، الذى قدم عددا كبيرا من الأعمال الفنية الناجحة، من أبرزها: "‪Seven Swords" و"‪Painted Skin" و"‪Ip Man" و"‪The Lost Bladesman" و"‪Together"، وغيرها وتجسد دور مولان الفنانة ليو يى فاى، ويشارك بالعمل جيت لى ولى جونج وجايسون لى.

 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر