جمهور السينما فى الصين غاضبون ويرون إجراءات الوقاية شكلية

سينما سينما
 
شيماء عبد المنعم

يبدو أن صناعة السينما فى الصين تواجه أكثر من جبهة فى ظل انتشار فيروس كورونا، حيث يشعر بعض رواد السينما أن قطاع السينمات فى الصين قد تم استهدافه بشكل غير عادل، خلال فترة الإغلاق المطولة وتدابير الوقاية المفرطة، خوفا من الإصابة بـCOVID-19، وذلك حسبما نشر موقع Variety بعد إجراء استطلاع على WeChat لرواد السينما.

وشعر المشاركون فى الاستطلاع، الذين شاركوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم، أن الإجراءات الوقائية المطلوبة من دور السينما ساعدت فى تقليل مخاطر الذهاب إلى السينما، لكن دور العرض ما زلت تخضع لمعاملة شديدة الحذر.

وقال الغالبية العظمى من المشاركين البالغ عددهم 36 شخصا أى حوالى 60% منهم، إنهم يشاهدون عادة من 1-5 أفلام فى الأسبوع، والذين جاءوا من شنجهاى أو بكين أو مدن أخرى، مثل نانجينج أو هانجتشو.

وأظهرت العديد من التعليقات خلال الاستطلاع الثقة فى إرشادات الوقاية من COVID-19 ونظام الإدارة فى الصين، وكتب أحدهم: "طالما أن دور السينما تتبع لوائح الوقاية، فلن تكون هناك أية مشاكل".

ومع ذلك، انتقد الكثيرون أيضًا اللوائح التقييدية المفرطة، حيث وصف ما يقرب من 15% من المشاركين فى الاستطلاع القواعد بأنها مجرد "شكلية"، وشعروا بأن لوائح السلطات عندما يتعلق الأمر بدور السينما كانت موجودة فى الغالب فقط ليتم إظهار أن إجراءات الوقاية من الوباء يتم اتخاذها على محمل الجد.

وقال أحد المشاركين فى الاستطلاع "بخلاف طلب الأقنعة فى جميع الأنحاء، أعتقد أن اللوائح أكثر رسمية من كونها ذات مغزى حقيقى".

وأقام العديد مقارنة بين دور السينما والمطاعم، وقالوا: "هل يطلبون من رواد المطاعم ارتداء أقنعة؟ هل معدلات سعة المطعم حد أقصى 30٪؟ هل يتم تنظيف المطاعم كل ساعتين والتطهير فى الاستراحة؟"، بينما أشار آخر: "اللوائح مفيدة إلى حد ما للوقاية من COVID-19، ولكن ما لم يتم تطبيقها على جميع الأماكن العامة، فإنها لا معنى لها. لا أعرف لماذا يستهدفون دور السينما".

ورفض جميع من فى الاستطلاع تقريبًا اللائحة الأولية التى تنص على أن عروض الأفلام لا يمكن أن تتجاوز ساعتين، وكتب أحدهم "إذا كنت ستصاب بالعدوى، فستصاب بالعدوى، سواء إذا كنت فى السينما لمدة ساعة أو ساعتين طول مدة الفيلم".

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر